لن تمرض بعد اليوم

الاثنين 2016/12/19
جل العلاجات الحديثة لديها فهم ضعيف للمرض

يجيب كتاب “لن تمرض بعد اليوم” على الأسئلة التالية: ما هي الصحة؟ ما هو المرض؟ لماذا يصاب الناس بالمرض؟ كيف تمكن الوقاية من المرض؟ كيف يمكن أن يتم صد المرض؟

تنبع أهمية هذا الكتاب من أنه يطرح بدائل غير مكلفة وتتطلب فقط الإرادة والرغبة في العيش حياة صحية، في ظل ارتفاع تكاليف العلاج الصحية.

وفق مؤلف الكتاب وعالم الكيمياء، ريموند فرانسيس، ليست الأمراض حدثا عشوائيا نستطيع الاختيار بين تجنبها أو الاستسلام ببساطة لها. الحل الأمثل يتمثل في “تطبيع الخلايا” أو إبقائها طبيعية قدر المستطاع وتصحيح اختلالاتها كونها تعد القاسم المشترك في كلّ الأمراض.

ويؤكد الكتاب حقيقة أن جل العلاجات الحديثة لديها فهم ضعيف للمرض، لأنها تقوم على كبح الأعراض بدلا من علاج المرض نفسه، والحقيقة أن معظمنا يموت من السرطان أو أمراض القلب.

وينقسم الكتاب إلى الفصول التالية التي تعبر عن مسارات الصحة والمرض: على وشك الموت، الطاقة الكامنة للعلاج، النظرية الجديدة في الصحة والمرض، اختيار خلايا صحية، طريق التغذية، طريق السموم، طريق الصحة النفسية، طريق الصحة الجسدية، طريق الصحة الجينية، طريق الصحة الطبية، التحول في وجهة النظر.

17