لوتس "إيفورا" تستعد لمواجهة التحديات

الأربعاء 2013/11/27
هيكل "لوتس" مصنوع بالكامل من الألمنيوم عالي التقنية

لندن ـ تميزت شركة السيارات البريطانية «لوتس»، بسياراتها الرياضية عالية الأداء، بما تحمله من صفات القوة والدقة والتطوير في مركباتها، لتقدم أفضل أداء وتحكم على الطرقات. وجاء إطلاق طراز «إيفورا»، ليكون بمثابة رؤية جديدة من قبل الشركة لسيارتها الرياضية، خاصة وأنه الأوسع حتى الآن بين جميع طرازات «لوتس».

وتبدو «إيفورا» مستعدة لمواجهة كافة التحديات كيفما كانت الطرق، سواء أمام منحنى ضيق، أو منعطف حاد، أو على طريق مستقيمة. وتنبع روح «إيفورا» من الهندسة الاستثنائية والتركيز على الأداء. وتم تصميمها لتلبي شغف السائقين، الذين يستمتعون بخوض المنافسات في القيادة والأداء.

ويحمل تصميم «إيفورا» المثير كل جنبات القوة والأداء العالي لسيارات «لوتس»، حيث عمد المصنّع بأن يمتد عامل الراحة والكفاءة والإتقان إلى كل أجزائها، بدءاً من هيكلها المصنوع بالكامل من الألمنيوم عالي التقنية.

ولاتخفي «لوتس» ترف أيقونتها وفخامتها، وغناها بالمواد والتجهيزات أيضاً، كنظام عرض مركزي وملاحة وكاميرا خلفية، ومكيف هواء إلكتروني، ومقابس لتوصيل أنظمة خارجية، و6 أكياس هواء وغيرها. وتقدم «إيفورا»، تجربة قيادة غنية ومثيرة بشكل هائل، حيث أن وضعية المحرك في وسطها يمنحها ديناميكية كبيرة في الحركة، يضاف إلى ذلك نظام التعليق الذي ابتكرته «لوتس»، والذي يساهم في توفير قيادة ممتازة، مع سهولة تامة في التعامل معها.

وزودت السيارة بمحرك من صنع «تويوتا» سداسي الأسطوانات، على شكل حرف (V)، سعة 3.5 ليترات، مع ناقل حركة يدوي سداسي السرعات. ويولّد قلب «إيفورا» 276 حصانا عند 6400 د/د، يساعدها على الانطلاق من الصفر الى 100 كم خلال 4.9 ثوان فقط، وتصل معه إلى سرعة قصوى تبلغ 276 كم/ ساعة. وتتميز السيارة، التي لا يتعدى وزنها الإجمالي 1328 كيلوغراما، باقتصادية كبيرة في استهلاك الوقود، حيث تستهلك8.7 ليترات، في كل 100 كم، خلال السير بداخل المدينة وعلى الطرقات الخارجية، كما أن انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون تصل إلى 205 غرام/ كم فقط.

وتندفع «إيفورا» إلى الأمام بحيوية بالغة، وينتقل صندوق السرعات باطراد، مع تزايد السرعة. كما تنساب هذه الأيقونة ببساطة في المنحنيات.

17