لوحات فنية بطلقات مسدس

الخميس 2014/06/05
طلقة تتحول تشكيلا لتنثر ألوانها على اللوحات

رام الله - استغل الفنان الفلسطيني خالد جرار خبرته في التدريب العسكري الذي حصل عليه من خلال عمله ضمن حرس الرئيس الخاص في عمل لوحات فنية باستخدام المسدس، تعرض حاليا، بقاعة “جاليري واحد”، في رام الله.

وتتلخص فكرة خالد جرار في وضع علب صغيرة بها ألوان مختلفة وإلى جانبها لوحات من القماش وما أن يطلق النار عليها حتى تتناثر الألوان على اللوحات منتجة أشكالا متعددة. واختار جرار أن يطلق اسم “أداعب الزناد” على معرضه الفني الجديد.

يقول خالد جرار: “لديّ مهارة خاصة في استخدام المسدس وأردت أن أوظف هذه المهارة في عمل فني ولم يكن سهلا وجاءت النتيجة بهذه اللوحات الفنية بعد تجارب عديدة”.

ويقدم جرار توثيقا مصورا لمراحل إنجاز عمله الفني الذي يظهر فيه وهو يطلق النار على علب الألوان الموضوعة بين لوحات من القماش في غرفة وضع على جدرانها 1100 كرتونة بيضاء لامتصاص صدى الصوت، إضافة إلى كمية من الرمل حتى تمتص الرصاص ولا يرتد إليه؛ ويستمرّ معرض “أداعب الزناد” حتى 28 يونيو الجاري.

14