لوحات فنية ترسم بالجوز والصنوبر والجبن للمشاهدة والأكل

استطاعت أنامل فتاة ثلاثينية ماليزية أن تحول أطباق الطعام والمشروبات إلى لوحات فنية قابلة للأكل، مستخدمة في إبداعها وألوانها مكونات طبيعية من الطعام وأدوات مطبخية كالملاعق بدل الفرشاة.
السبت 2017/10/14
طعم لا يقاوم

ويلينغتون – مزجت هيزل زكريا، شابة ماليزية تعيش في نيوزلندا، بين الطعام والفن، من خلال تقديمها للوحات فنية مذهلة بأطباق الطعام والمشروبات.

وبحسب زكريا، فإنها حاولت إيجاد طريقة فريدة لجعل الطعام شهيا من خلال “إضافة الفن” لأطباق الطعام.

واحترفت زكريا (30 عاما) رسم مشروبات الكوكتيل والسوائل، وتتميز رسوماتها بأنها قابلة للأكل، لكنها ترفض بيعها وتكتفي بالعمل عليها من باب الشغف فحسب. وترسم زكريا لوحاتها الفنية الفريدة من نوعها داخل وعاء عميق وتستخدم في رسمها مكونات أطعمة كثيرة.

وبدأت زكريا برسم لوحات فنية على وجه الحساء باستخدام حليب جوز الهند وصلصة من أوراق الريحان المسحوق، والصنوبر، والثوم، وجبن البارميزان، انتهاء بظهور شجرة على وجه الحساء، لكنها لم تكن راضية بالنتيجة مما جعلها تضع المزيد من التجارب.

وأضافت زكريا للأطباق مكونات أخرى وألوانا، لتجمع بين مهارتها في الطبخ والرسم، دون أن تستخدم مواد الرسم كالفرشاة، بل استخدمت الأعواد الخشبية وسكاكين السفرة وبعض الملاعق، لتبدو الأطباق كلوحات فنية يمكن أكلها.

وتمضي زكريا زهاء 6 ساعات من العمل المتواصل لإنهاء رسوماتها التي تتضمن صورا لحيوانات ونجوم السينما والتلفزيون.

كما تستعمل المشروبات كقماش لإبداعاتها، حيث تقوم باستخدام المكونات الطبيعية مثل الكركم وحبوب اللقاح والأوراق والبتلات، لإنشاء صور مفصلة من الحيوانات والشخصيات المختلفة فوق أسطح المشروبات.

وللوهلة الأولى، تبدو جميع الرسومات وكأنها لوحات فنية عادية، إلا أن هذه الروائع الفنية ليست إلا رسومات من مكونات قابلة للأكل.

وقالت زكريا معلقة عن تجربتها “تعتمد جميع أعمالي على مكونات الطعام الطبيعية. أستخدم الكثير من الفواكه والخضار ومساحيق الطعام. أبدأ بمزج بعض المكونات لجعل الطبقة الأولى متجانسة ثم أمزج مكونات أخرى للحصول على ألوان مختلفة أستخدمها في الرسم فوق الطبقة الأولى، وفي نهاية المطاف أبدأ بالرسم باستخدام الأعواد الخشبية وسكاكين السفرة”.

وبحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية، تتضمن المواد التي تستخدمها زكريا في رسوماتها كريم جوز الهند، الكاكاو، عباد الشمس، وأنواعا مختلفة من التوت، بالإضافة إلى العديد من المكونات الأخرى. وبعد إنهاء لوحتها التي ترسمها داخل زبدية عميقة، تزين زكريا رسوماتها بأزهار صغيرة لتضفي المزيد من الجمالية عليها.

وأوضحت أن أطباق السلطة تتطلب ما بين 3 و6 ساعات من العمل، في حين أن بعض المشروبات تحتاج إلى 8 ساعات.

واستطاعت زكريا جذب عدد كبير من المعجبين على موقع التواصل الاجتماعي إنستغرام، وذلك من خلال مشاركتها للأطباق على الموقع، بالإضافة إلى أن الفيديو الذي ظهرت فيه الشابة وهي ترسم لوحاتها حقق انتشارا كبيرا وتم تداوله على نطاق واسع.

وشدد بعض النشطاء في تعليقاتهم على الصور، أن على الشابة أن تؤسس مطعما يستوعب ما وصفوه بـ“هذا الفن والجمال”.

24