لودريان يفاوض الرياض على صفقة تسليح كبيرة

الثلاثاء 2013/10/08
الأمير سلمان بن عبدالعزيز خلال استقباله أمس وزير الدفاع الفرنسي

الرياض- أجرى ولي عهد المملكة العربية السعودية الأمير سلمان بن عبد العزيز أمس محادثات مع وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لو دريان في جدة بحضور مسؤولين عسكريين كبار من الطرفين.

وأفادت وكالة الانباء السعودية أن مباحثات الأمير سلمان، الذي يشغل أيضا خطة وزير الدفاع، مع الضيف الفرنسي، شملت العلاقات الثنائية وسبل دعمها وتعزيزها بالإضافة إلى آخر التطورات الاقليمية والدولية.

كما التقى وزير الدفاع الفرنسي نائب وزير الدفاع الأمير سلمان بن سلطان في وقت لاحق. ووصل لو دريان إلى السعودية مساء الأحد في زيارة تستغرق يومين يبحث خلالها التعاون في مجال الدفاع والتسليح في وقت يتم فيه التفاوض مع الرياض حول عقود تصدير ضخمة.

وأولت المملكة العربية السعودية، التي تجني عائدات مالية ضخمة من تصدير النفط، خلال السنوات الأخيرة أهمية كبرى لتطوير قدراتها الدفاعية، وأظهرت اهتماما باقتناء أحدث النظم والتكنولوجيات في المجال، وبتنويع مصادر تسلّحها ومن ثمّ التوجّه إلى السوق الفرنسية.

وقال مصدر دبلوماسي أن وزير الدفاع الفرنسي سيلتقي مسؤولين كبارا آخرين، دون أن يكشف عن تفاصيل إضافية.

وكانت أوساط مقربة من الوزير الفرنسي قالت إن المحادثات تشمل، فضلا عن الأمور السياسية، «التعاون الثنائي في مجال الدفاع والصادرات والمشاريع الصناعية».

وأشارت إلى محادثات جارية حاليا مع الرياض لوضع اللمسات النهائية على عقد بأكثر من مليار يورو لتحديث أربع فرقاطات وسفينتي إمداد بالنفط دخلت الخدمة أواسط الثمانينات. لكن المصادر رفضت التعليق على المحادثات الخاصة بتحديث الدفاعات الجوية السعودية.

ويتضمن هذا المشروع وهو بقيمة تناهز الملياري يورو، تزويد الجيش السعودي صواريخ أرض جو من طراز كروتال من الجيل الجديد تصنعها مجموعو «تاليس» التي تزود الجيش الفرنسي بمعدات منذ التسعينات. وقد سبق للوزير الفرنسي القيام بزيارة الرياض أواخر يناير الماضي لبحث التدخل العسكري الفرنسي بمالي مع السلطات السعودية.

3