لوس أنجليس تجمع الابتكارات الجديدة في عالم السيارات

من المتوقع أن تسيطر السيارات الكهربائية الرياضية ومتعددة الأغراض على أجنحة آخر معرض دولي لعام 2019.
الأربعاء 2019/11/13
نجمة المعرض

تزايد التشويق مع ظهور العديد من التسريبات لاستكشاف الدورة الجديدة لـ معرض لوس أنجليس، بما ستعلن عنه من روائع صناعة السيارات حول العالم، حيث تتجه الأنظار بلهفة إلى المدينة الأميركية، التي تفتح ذراعيها لعمالقة القطاع لعرض أحدث ابتكاراتهم.

لوس أنجليس (الولايات المتحدة) - تتجه أنظار محبي عالم المحركات نهاية الأسبوع المقبل لمدينة لوس أنجليس الأميركية، والتي تحتضن فعاليات آخر معارض السيارات لهذا العام.

وتظهر التسريبات قبل انطلاق الدورة في الثاني والعشرين من نوفمبر الجاري أن أروقة المعرض ستتزين بمجموعة واسعة من الموديلات المبتكرة، في محاولة من المصنعين للفت انتباه عشاق عالم تكنولوجيا السيارات والهيمنة على منصات العرض.

ويتوقع أن تسيطر السيارات الكهربائية الرياضية ومتعددة الأغراض على معظم أجنحة المعرض، وهناك العشرات من الموديلات التي ستتنافس في هذا السباق.

ويقول المنظمون للمعرض إن العديد من الشركات العالمية أمثال فولكسفاغن وبورشه وأودي ومرسيدس الألمانية ونيسان ومازدا وتويوتا اليابانية وسكوا التشيكية وغيرها ستقدم مفاجآت كبيرة، ولكن أول من قدم إعلانا بالموديلات التي سيعرضها كانت شركة فورد الأميركية.

وأبدت الشركة العملاقة نيتها طرح أول نسخة كهربائية من طراز موستينغ في السوق بحلول 2020، وهو ما يعد تحولا كبيرا في سياسة فورد.

ولكن مصادر من الشركة ذكرت أن السيارة البالغ قدرتها 900 حصان ليست متاحة للبيع في الوقت الراهن، وهي تأتي فقط بهدف قياس اهتمام المستهلكين بالسيارات الكهربائية عالية الأداء.

ومن المرجح أن تكون سيارة الدفع الرباعي الكهربائية، التي تعتزم فورد الكشف عنها أقل قوة من سياراتها السابقة من نفس الطراز.

ولم تذكر فورد أي تفاصيل تتعلق بأداء سيارة موستينغ ليثيوم، ولكنها اكتفت بوصف تسارع السيارة بأنه “مذهل”.

وتمتلك السيارة نظاما يدويا لنقل الحركة بست سرعات، وهو أمر غير معتاد في السيارات الكهربائية بعكس السيارات التي تعمل بالبنزين والديزل، حيث لا تتطلب السيارات الكهربائية ناقل حركة بأكثر من سرعة واحدة.

مقصورة مميزة لأحدث سيارات فولكسفاغن
مقصورة مميزة لأحدث سيارات فولكسفاغن

ويُعد ناقل الحركة في موستينغ ليثيوم ناقلا خاص للأداء الشاق، وهو مصمم للتعامل مع ألف رطل من عزم الدوران، أو قوة الشد، والمقدمة بواسطة محرك السيارة الكهربائي.

وفي المقابل، تخطط فولكسفاغن لإزاحة الستار عن سيارتها آي.دي سبي فيجن الاختبارية خلال مشاركتها ضمن فعاليات المعرض.

وتدمج الاختبارية الجديدة بين الخصائص الإيروديناميكية لموديلات الجران توريزمو مع الرحابة التي تقدمها الموديلات الرياضية متعددة الأغراض، مع الاعتماد على نظام دفع كهربائي خالص بمدى سير يبلغ 590 كلم.

وتعتمد المقصورة الداخلية على مفهوم المواد الخام المستدامة مثل بقايا التفاح مع الجلد الصناعي، كما تظهر بالمقصورة الداخلية قمرة رقمية بالكامل، ومن المتوقع الكشف عن الموديل القياسي من السيارة نهاية عام 2021.

أما شركة ميني البريطانية فتعتزم كشف النقاب عن أيقونتها جون كوبر وركس جي.بي، التي يقتصر إنتاجها على 3 آلاف نسخة فقط.

وتعتمد السيارة على سواعد محرك تربو رباعي الأسطوانات سعة 2 لتر وبقوة 306 أحصنة، وهو ما يمنحها لقب الأقوى والأسرع بين موديلات ميني الحاصلة على رخصة القيادة على الطرق العادية.

ويمتاز المظهر الخارجي للسيارة ثنائية المقاعد من خلال الجناح الخلفي الضخم وغطاء حيز المحرك المصنوع من ألياف الكربون والمدمجة به قبة القوة وفتحات تهوية ومبيت العجلات مفتول العضلات، ومن المتوقع أن يبلغ سعر السيارة الجديدة حوالي 45 ألف يورو.

وبلون أحمر جذاب ستظهر السيارة سكودا سكالا، وهناك العديد من الاختيارات في محركات هذا الموديل.

وقبل المعرض بأيام قليلة، ذكرت سكودا أنها ستقدم 5 فئات منها كلها متصلة بشواحن توربينية، ونظام مباشر لحقن الوقود، مع نظام وقف/ تشغيل للمحرك لتوفير الوقود.

وستشمل هذه الفئات محرك 3 أسطوانات بسعة ألف سي.سي ومحرك أربع أسطوانات بسعة 1500 سي.سي، وستتراوح قوة هذه الفئات الخمسة بين 88 و147 حصانا.

وفي جميع الفئات، سيكون المحرك بست سرعات. كما يتوفر ناقل حركة مزدوج القابض بسبع سرعات.

وبشكل رسمي أطلقت سكودا أول صور وفيديو لسيارتها الجديدة القادمة سكالا بطرازها الجديد تلك الهاتشباك المدمجة، وهي سيارة ستقدمها الشركة كسيارة وسطية بين فابيا وأوكتافيا.

وسيتم الكشف أيضا عن أحدث سيارات أودي وهي آر.أي 6 أفانت التي يتوقع طرحها العام المقبل، لكن حتى الآن لم يتم الكشف عن سعرها.

ويقول فيليب برابيك، المدير التنفيذي للشركة الألمانية، إن أودي تتمتع بتراث وتاريخ عريق هو مصدر اهتمام الكثير من عشاق سياراتها حول العالم والتي تجذبهم على مدار سنوات عديدة بتصميمها وأدائها الذي لا مثيل له.

وأضاف “لقد ظهر الحماس القوي للعملاء في الولايات المتحدة من خلال الاستجابة الحماسية وانتظارهم لهذه السيارة”.

وتعمل آر.أي 6 أفانت الخارقة بواسطة محرك ثماني الأسطوانات مزدوج التوربو، والذي ينتج قوة 592 حصانا، مع ناقل حركة تيربونيك ذي ثماني سرعات مع برنامج رياضي.

كما تتوفر السيارة بنظام دفع على جميع العجلات ونظام دفع رياضي بشكل قياسي.

ومن الناحية التصميمية، تتميز السيارة بشبك أمامي ذي شكل قرص عسلي أسود لامع، وجناح على حافة السقف، بالإضافة إلى ذلك يظهر مصد آر.أس مع مشتت هواء خلفي أسود لامع.

أما بالنسبة للمقصورة الداخلية، فتنتشر لمسات تصميمية خاصة بهذا الموديل، فضلا عن نظام أم.أم.آي للاستجابة اللمسية الجديدة من أودي ومجموعة من تقنيات الأمان والراحة.

ولكن أكثر الأشياء طلبا حاليا في سوق سيارات الدفع الرباعي المزدهر هو سيارات كوبيه للانتقال السريع بالنسبة لمشتري السيارات الذين يريدون سيارات تجمع بين مظهر رياضي وارتفاع طويل في الركوب.

وستحقق أودي هذا مع سيارة الدفع الرباعي الكهربائية إي-ترون. وقد نشرت أودي على حسابها في موقع تويتر صورا لسياراتها الأنيقة خلال اختبارها على الطرق العامة.

ومن المتوقع أن تزود هذه السيارة بمحركين يولدان 402 حصان في الإصدار الأساسي وتتسارع من الصفر إلى 100 كلم في الساعة في 5.5 ثانية.

17