لوف ينتظر تحديد مقر معسكر المانشافت

الاثنين 2017/12/04
رحلة المحافظة على اللقب

موسكو – يحسم المدرب يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني لكرة القدم (مانشافت) وأوليفر بيرهوف مدير الفريق خلال الأيام القليلة المقبلة المفاضلة الدائرة حاليا بين الأماكن المرشحة لمقر معسكر الفريق خلال مشاركته في بطولة كأس العالم 2018 بروسيا.

وحددت عدة منتخبات بالفعل أماكن إقامتها خلال المونديال الروسي حيث يتعين على جميع المنتخبات الـ32 المشاركة في البطولة إبلاغ الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) بمقرات إقامتها خلال المونديال في موعد أقصاه 15 ديسمبر الحالي على أن توقع العقود مع الفنادق المضيفة خلال الأسبوع التالي لهذا الموعد. وحدد المنتخب الإنكليزي مقر إقامته في ريبينو شمال غرب مدينة سان بطرسبرغ علما بأن هذا سيضطر الفريق إلى قطع مسافات طويلة إلى مدن فولغوغراد ونيغني نوفغرود وكاليننغراد التي تستضيف مباريات الفريق في الدور الأول للبطولة.

وكانت بعض التقارير الإعلامية أشارت إلى أن أحد البدائل المتاحة أمام المانشافت هو الإقامة بفندق “رامينسكوي” في جنوب شرق العاصمة موسكو. وكان الاتحاد الألماني للعبة يدرس إقامة معسكر الفريق خلال المونديال بمدينة سوتشي مثلما كان الحال خلال بطولة كأس القارات 2017، ولكن بعض المعوقات اللوجيستية قد تحول دون ذلك ليصبح الخيار الأقرب هو الإقامة بالقرب من موسكو.

وكان المنتخب البرتغالي حجز منذ فترة طويلة مركز “ساترن” التدريبي. وقد يصبح الفريق بقيادة نجم الهجوم كريستيانو رونالدو جارا للمنتخب الأرجنتيني بقيادة النجم الشهير ليونيل ميسي حيث حجز المنتخب الأرجنتيني فندق “برونيتسي” ليكون مقرا لإقامته، ويقع هذا الفندق على بعد 25 كيلومترا فقط من مقر إقامة المنتخب البرتغالي. وأشار المنتخب الإسباني مؤخرا إلى اهتمامه وإعجابه بمدرسة كرة القدم الحديثة في كراسنودار وقد يتخذ منها مقرا لإقامته.

وكان تيتي المدير الفني للمنتخب البرازيلي طالب، قبل إجراء القرعة في موسكو، بأن يكون مقر إقامة فريقه خلال المونديال في سوتشي لكنه أعرب عن استيائه الآن لأن فريقه لن يخوض أي مباراة في سوتشي المطلة على البحر الأسود حيث حددت القرعة مباريات الفريق الثلاث في مدينتي روستوف وسان بطرسبرغ والعاصمة موسكو.

أعرب المدرب تيتي عن استيائه من قرعة بطولة كأس العالم 2018 في روسيا والتي أسفرت عن ضغوط كبيرة على فريقه بسبب طول مسافات السفر بين المدن التي سيخوض فيها الفريق مبارياته بالبطولة. وأوضح تيتي “لا أرحب بهذا. إنه أمر محبط. كنت أود خوض إحدى المباريات في سوتشي”. ووقع اختيار المنتخب البرازيلي على سوتشي لتكون مقرا لإقامة الفريق خلال مشاركته في المونديال الروسي. ويتطلع المنتخب البرازيلي (راقصو السامبا) بقيادة مهاجمه نيمار دا سيلفا أغلى لاعب في التاريخ إلى استعادة لقب المونديال ليكون السادس للفريق في بطولات كأس العالم والأول له منذ 2002. ويستهل المنتخب البرازيلي مسيرته في البطولة بلقاء نظيره السويسري في مدينة روستوف ثم يلتقي نظيريه الكوستاريكي والصربي في سان بطرسبرغ والعاصمة موسكو على الترتيب مما يعني أن الفريق سيقطع مسافات للسفر بين هذه المدن تزيد على سبعة آلاف كيلومتر.

23