لوف يواجه حيرة كبيرة في اختيار قائمة "المانشافت" للمونديال

الاثنين 2013/10/14
المدرب لوف يعيش ضغوطا كبيرة بسبب القائمة النهائية

كولونيا- يصطدم يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني لكرة القدم بصعوبات كبيرة في اتخاذ قرارات صعبة عندما يختار القائمة النهائية لفريقه في كأس العالم 2014 بالبرازيل، بعد تأهل الماكينات إلى المونديال من خلال الفوز على إيرلندا بثلاثة أهداف نظيفة. ويبدو لوف، الذي اعتمد على 24 لاعبا في جميع مباريات التصفيات الأوروبية، محتارا في اختيار قائمة فريقه للمونديال، خاصة في مركز وسط الملعب.

وسيطر المنتخب الألماني رغم غياب ثمانية من نجومه الأساسيين، على مجريات اللعب تماما أمام إيرلندا لينهي مشواره في التصفيات الأوروبية متصدرا للمجموعة الثالثة من ثمانية انتصارات وتعادلين.

وستكون المشاركة هي الـ18 للمنتخب الألماني الفائز بلقب كأس العالم ثلاث مرات، من أصل 20 نسخة من البطولة.

وقال لوف قبل مباراة إيرلندا أنه يمتلك نواة أساسية من 15 إلى 16 لاعبا يتوقع أن يستقلوا الطائرة في اتجاه البرازيل العام المقبل. وأوضح لوف "سيكون من الخطأ مناقشة خطتنا لاختيار القائمة الآن، ولكن بكل تأكيد لدي بعض الأفكار في ذهني". وأشار لوف "اليوم ثمانية أو تسعة لاعبين كان من البديهي أن يكونوا معنا، غائبون، هناك حقيقة واحدة، عندما يتم اختيار الفريق ويكون الجميع جاهزا، ستكون هناك بعض المهام الصعبة".

وأصبحت مباراة المنتخب الألماني أمام نظيره السويدي في سولنا يوم غد الثلاثاء بمثابة تحصيل حاصل، بعدما ضمن الفريق السويدي إنهاء التصفيات في المركز الثاني عبر الفوز على نظيره النمساوي 2-1، ليتأهل بذلك إلى الدور الفاصل للمونديال الذي يقام الشهر المقبل.

وأشار لوف "لقد بدأنا الرحلة قبل 13 شهرا، والآن أنهينا المشوار، أعتقد أننا أظهرنا أننا مقياس هذه المجموعة، بما أننا تصدرنا الترتيب منذ البداية". وجاء التعادل الوحيد للمنتخب الألماني في مواجهة السويد في المباراة الشهيرة التي انتهت بتعادل الفريقين 4-4 في العام الماضي في برلين، بعدما كانت الماكينات متقدمة 4 -0 بعد مرور نصف ساعة من المباراة.

وقال لوف "أعتقد أن توازننا من خلال تحقيق ثمانية انتصارات خلال تسع مباريات، في الوقت الذي كنا قريبين من تحقيق الفوز في المباراة التاسعة، يكشف بأننا ظهرنا بمستوى مثالي في التصفيات، واللاعبون يستحقون التهنئة على الاحترافية والحماس".

والآن من المفترض أن ينصب تركيز لوف على مفاوضات تجديد عقده، ليبقى بموجبه لعامين آخرين في منصب المدير الفني للماكينات الألمانية. وقال لوف "لقد قلنا إننا سنتحدث مرة أخرى عندما تنتهي التصفيات، وليس عندما يتحقق التأهل، وبالتالي فإن الأمر ليس ذات أهمية الآن ولن يكون هو القضية غدا أو بعد غد". من ناحية أخرى أعلن الاتحاد الألماني لكرة القدم أن الفريق الألماني سيلتقي وديا مع نظيره الإيطالي في مباراة ودية دولية في ميلانو يوم 15 نوفمبر المقبل. وستكون هذه المباراة رقم 100 ليواخيم لوف في منصب المدير الفني للمنتخب الألماني.

وحجز المنتخب الألماني مقعده في النهائيات للمرة الثامنة عشرة في تاريخه. وضمن الألمان بفوزهم الخامس على التوالي والثامن من أصل 9 مباريات (المباراة الأخرى انتهت بالتعادل أمام السويد 4-4) تواجدهم في العرس الكروي للمرة السادسة عشرة على التوالي والثامنة عشرة من أصل 20 نسخة، وذلك بعدما رفعوا رصيدهم إلى 25 نقطة في الصدارة. وستكون المباراة الأخيرة لرجال المدرب يواخيم لوف هامشية أمام السويد التي ضمنت خوضها للملحق بعدما حولت تخلفها أمام ضيفتها النمسا بهدف لمارتن هارنيك إلى فوز 2-1 بفضل هدفين من مارتن أولسون وزلاتان إبراهيموفيتش الذي جعل بلاده على بعد 6 نقاط من ضيفتها قبل الجولة الأخيرة.

23