لوكلو يرفع التحدي لمواجهة فيلبس في أولمبياد 2016

الجمعة 2015/11/13
تحديات تاريخية تنتظر الجنوب أفريقي تشاد لوكلو

الدوحة - ستكون أحواض السباحة في أولمبياد ريو دي جانيرو العام المقبل مسرحا لأكثر المعارك شراسة بين البطل الأميركي العائد مايكل فيلبس ونظيره الجنوب أفريقي تشاد لوكلو، إذ كل المؤشرات تؤكد أن الصيف سيكون ساخنا جدا بين الطرفين في السباق لنيل الميداليات الأولمبية في البرازيل.

صحيح أن الصيف الفائت كان شاهدا على تراشق على المستوى الكلامي وصل إلى حد مطالبة لوكلو منافسه بالصمت والهدوء بعدما حقق رقما أفضل منه في سباق الـ100 متر فراشة بعد صمود رقم فيليبس لأربع سنوات، لكن يبدو أن ما ستحمله الأشهر المقبلة سيكون حافلا بالسباق نحو التألق على طريق الصعود إلى منصات الذهب.

وكان لوكلو قد حرم فيلبس من أن يصبح أول سباح يفوز بنفس سباق الرجال في ثلاث دورات متتالية حين خطف الميدالية الذهبية في سباق 200 متر فراشة ضمن مسابقة السباحة في أولمبياد لندن. ويتطلع لوكلو إلى أن يصبح خلال الدورة الأولمبية المقبلة أكثر رياضي أفريقي على صعيد الرجال على الإطلاق حصولا على الميداليات الأولمبية متفوقا على العداء الإثيوبي كينينيسا بيكيلي المتخصص في سباقات العدو للمسافات الطويلة برصيد ثلاث ميداليات ذهبية وفضية واحدة.

ويحتاج لوكلو للفوز بذهبيتين على الأقل في ريو دي جانيرو لمعادلة رقم بيكيلي والذي حققت مواطنته تيرونيش ديبابا ثلاث ذهبيات وبرونزيتين لتكون الأفريقية الأكثر فوزا بالميداليات في الأولمبياد على الإطلاق.

ويواصل لوكلو رحلة إعداده المثالية لدورة الألعاب الأولمبية، إذ نجح مطلع الشهر الجاري في أن يكون صاحب نصيب الأسد من الذهب وحصل على 4 ذهبيات في الجولة السابعة (قبل الأخيرة) من منافسات بطولة العالم للسباحة التي أقيمت في الدوحة.

لوكلو يحتاج للفوز بذهبيتين على الأقل في ريو دي جانيرو لمعادلة رقم بيكيلي

واكتسبت نسخة الدوحة أهمية كبيرة على اعتبارها مؤهلة لدورة الألعاب الأولمبية 2016 في ريو، وهو ما أضفى مزيدا من الإثارة على المنافسات، بسبب رغبة أبطال العالم المشاركين في ضمان تواجدهم في دورة الألعاب الأولمبية الصيف المقبل.

وواصل السباح الجنوب أفريقي تفوقه وتوج بأربع ميداليات ذهبية في منافسات سباق 100 متر فراشة وسباق 100 متر حرة وسباق 200 متر فراشة وسباق 50 مترا فراشة.

وحقق لوكلو نجاحات أخرى في بطولة العالم الثانية عشرة للسباحة في المجرى القصير 25 مترا التي أقيمت في الدوحة في شهر ديسمبر 2014، حيث حصد أربعة ألقاب فردية هي 200 متر سباحة حرة و50 مترا و100 متر و200 متر فراشة، ورقما قياسيا عالميا في سباق 100 متر، ونجح تشاد أخيرا في تأكيد مكانته ضمن نهائيات كأس العالم للسباحة 2015. وقال لوكلو “من الرائع أن أعود إلى الدوحة للتألق من جديد، لا شك أن المنافسات كانت قوية جدا لكن أكثر ما لفت انتباهي كان الترحيب الحار والتشجيع من الجماهير، وهو ما دفعني إلى تقديم المزيد”.

وأضاف “كل شيء كان مميزا خصوصا الدعم الذي يقدمه المسؤولون في اللجنة المنظمة للبطولة حيث يوفرون كافة التسهيلات لتقديم أفضل ما لدى المشاركين من عروض رائعة”.

وعبر لوكلو عن رضاه التام عن النتائج التي حققها في البطولة معتبرا أنها خير إعداد لدورة الألعاب الأولمبية المقبلة في ريو دى جانيرو، وقال “أنا أكثر من راض خصوصا أن النتائج التي حققتها لم أكن أتوقعها، هي مطابقة إلى حد ما لما حققته في دورة الألعاب الأولمبية السابقة في لندن”.

ورأى لوكلو الذي بدأ عالم السباحة في سن العاشرة أن المنافسات القوية في الدوحة تمثل له تحديا خاصا لأنه اعتاد على تحقيق النتائج المميزة”.

22