لويس أنريكي يتعهد بإعادة العرش إلى النادي الكتالوني

الجمعة 2014/05/23
أنريكي يتطلع إلى مستقبل حافل بالألقاب مع برشلونة

برشلونة - تعهد المدرب الجديد لبرشلونة، وصيف بطل الدوري الأسباني لكرة القدم، لويس أنريكي، بإعادة الأمل إلى النادي الكتالوني ومساعدته على استعادة أدائه الفعال بعد موسم لم يحصل فيه على أي لقب.

وقال أنريكي، “هذا يوم مليء بالأمل وخاص جدا. إنه يوم نبدأ فيه بناء فريق جديد يستطيع الحصول على كل النتائج المطلوبة”. وأضاف، “أتوقع أداء جذابا وفعالا جدا، ولهذا أنا موجود هنا".

أشعر بأني قادر وأعتقد بأني أستطيع إعطاء أشياء إيجابية للاعبين وللنادي، وهذا هو التحدي أمامي”، مشيرا إلى أنه سيخضع اللاعبين إلى تمارين قاسية والقيام بعمل جماعي. وتابع أنريكي (44 عاما) الذي خلف الأرجنتيني جيراردو مارتينو بموجب عقد لعامين، “سنعزز صفوفنا في كل المراكز إن أمكن. سيصبح اللاعبون أفضل وهذا الأمر سيكون جيّدا بالنسبة لي وإلى النادي".

ويعود أنريكي إلى النادي الذي دافع عن ألوانه من 1996 إلى 2004 كلاعب رمز، ولديه النية كمدرب في إجراء تغييرات جدية على الفريق من أجل وضعه على طريق النجاح.

وأعلن أنريكي أن البارسا سيُبقي على كافة لاعبيه الذين لهم دور هام في الفريق، كما أنه سيدعم كافة خطوطه بلاعبين جدد خلال الفترة المقبلة. وأكد أنه جاء إلى برشلونة وهو مستعد للاستمتاع كثيرا ولا يشعر بالقلق إزاء التحدي الذي يمثله منصبه الجديد.

وأوضح المدرب، الذي وقع بشكل رسمي على عقد توليه تدريب البارسا مع رئيس النادي جوسيب بارتوميو، أنه أرجأ القرارات المتعلقة بمصير لاعبي الفريق إلى عقد اجتماعاته مع المدير الرياضي للنادي أندوني زوبيزاريتا.

وأكد أنريكي أن العام المقبل سيشهد تغييرات كبيرة في صفوف برشلونة، كما قال إن البارسا سيضم لاعبين جدد في مختلف المراكز دون الكشف عن مزيد من التفاصيل.

وتطرق المدرب إلى التصريحات التي أدلى بها مؤخرا نجم الفريق ليونيل ميسي، والتي قال فيها إن “جماهير برشلونة هي التي تقرر ما سيحدث بخصوص مستقبلي، اختياري هو الاستمرار إذا ما شعرت بنفس الحب من قبلهم، ولكن إذا ما تغير الأمر سأبحث عن حل لأنني دائما ما أرغب في الأفضل لهذا النادي".

أنريكي يعود إلى النادي الذي دافع عن ألوانه من 1996 إلى 2004، وهو يعتزم إجراء تغييرات جدية في الفريق

وفي هذا الصدد قال أنريكي، إنه تأثر بتصريحات ميسي، فاللاعب سعيد في برشلونة والنادي قام بتجديد عقده مؤخرا، “ولن توجد صلة أكبر من ذلك بين الطرفين".

وأضاف، أن ميسي يساهم بالكثير مع الفريق وليس فقط بالأهداف، مبيّنا أنه سعيد لوجود لاعب مثله في برشلونة، كما أشاد بلاعبين آخرين مثل أندريس إنييستا ونيمار دا سيلفا وباقي اللاعبين الأساسيين في الفريق وأيضا الشباب. وأشار إلى أن مردود الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي وقع عقدا جديدا مع النادي الكتالوني، “لم يكن هذا الموسم كما في السابق”، آملا بأن يساعده “على استعادة أفضل مستوى له".

وفيما يتعلق بتشافي هرنانديز قال المدرب، “إنه صديق وزميل سابق”، مبيّنا أنه سيتحدث معه وستشهد الفترة المقبلة اتخاذ قرارات متعلقة بمصير الفريق. ويعتقد أنريكي أن خافيير ماسكيرانو هو نموذج مثالي لأي قائد فريق، كما رفض الحديث عن مستقبل سيسك فابريغاس.

وأبرز أنريكي ضرورة عدم مقارنته مع المدرب الأسبق للبارسا، بيب غوارديولا، “أنا أرفع له القبعة على ما حققه وأرسل له تحياتي.. ولكنني لا أخشى شيئا، إنه أحد أهم الأيام في مسيرتي”. كما أضاف أنه لا يشبه غوارديولا ولا دييغو سيميوني، المدير الفني لأتلتيكو، كمدرب “هما مدربان أكن لهما التقدير.. أنا أشق طريقي وسنرى إذا كنت سأتمكن من تحقيق ما حققاه".

وكان برشلونة قد أعلن عن ضم الحارس الدولي الألماني الشاب مارك أندريه تير شتيغن (22 عاما) وتحرير حارسه المخضرم خوسيه مانويل بينتو (38 عاما)، وعودة لاعبيه المعارين جيرارد دولوفيو من إيفرتون الإنكليزي والبرازيلي-الأسباني رافينيا من سلتا فيغو الذي كان يشرف عليه أنريكي.

23