لويس سواريز يصحح المسار ويعيد "الحمر" إلى المدار

الثلاثاء 2013/10/01
سواريز يعلن المصالحة مع جماهير ليفربول

لندن- العودة المميّزة لقناص ليفربول لويس سواريز أسهمت في استرجاع فريقه، إلى التألق والتوهج اللذين ظهر بهما في بداية الموسم، عقب مساهمته الفعالة في تحقيق فوز مستحق على أرض ساندرلاند، في إطار سادس مراحل الدوري الإنكليزي الممتاز.

شهدت المباراة التي فاز بها فريق ليفربول على نظيره سندرلاند 3-1، عودة المهاجم الأوروغوياني الدولي لويس سواريز إلى صفوف الحمر بعد غياب دام 10 مباريات بسبب عقوبة الإيقاف. ووضع سواريز بصمته على المباراة التي هي الأولى له في الدوري الإنكليزي بعد أن شارك أمام مانشستر يونايتد في بطولة كأس رابطة المحترفين يوم الأربعاء الماضي، وتكفل بتسجيل الهدفين الثاني والثالث للفريق.

وتقدم دانييل ستاريدج بهدف لليفربول في الدقيقة 28 من ضربة رأسية مستغلا عرضية القائد ستيفين جيرارد. وأضاف سواريز الهدف الثاني لليفربول من متابعة لتمريرة رائعة من دانييل ستاريدج. وسجل لاعب الوسط الإيطالي إيمانويلي جياكيريني الهدف الوحيد لفريق سندرلاند، الذي تجمد رصيده عند نقطة وحيدة في المركز العشرين والأخير. وقبل دقيقة واحدة من نهاية المباراة سجل سواريز الهدف الثاني له والثالث لليفربول عبر تمريرة جديدة من ستاريدج.

استفاد ليفربول من شراكة مثمرة بين لويس سواريز ودانييل ستاريدج، نتج عنها التقدم للمركز الثاني في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم. وبينما كان سواريز يقضي عقوبة الإيقاف 10 مباريات في الدوري بسبب عض برانيسلاف إيفانوفيتش لاعب تشيلسي الموسم الماضي، أثبت ستاريدج قدراته وأوضح الإثنان أنهما قادران على التعاون بشكل مثمر.

وقام بريندان رودغرز مدرب ليفربول بإجراء تعديلات على تشكيلته، لتلائم الدفع بالثنائي سواريز وستاريدج. وافتتح ستاريدج التسجيل ثم أضاف سواريز هدفين. ويتصدر ستاريدج قائمة هدافي الدوري الممتاز برصيد خمسة أهداف، لكنه قال إنه سيكون سعيدا بتهيئة الكرة إلى سواريز إذا طلب منه ذلك.

وقال رودغرز "يحصل سواريز على مكافأة على جهده… قمنا بتغيير التشكيل لتتفق مع اللاعبين وسار الأمر جيّدا بخطة 3-4-1-2". وأضاف "يعملان معا بشكل جيد جدا ويتضح الأمر في تمريرات وتحركات كلا منهما". سواريز قدم شوطا أولا مميّزا كحال مباراته الأخيرة التي خسرها ليفربول أمام مانشستر يونايتد ضمن كأس الرابطة الإنكليزية "كابيتال وان"، وتوّج جهوده بمعانقة الشباك.

تعهد المهاجم الأوروغوياني "لويس سواريز" بتصحيح أخطاء الموسم الماضي التي تسببت في تدهور علاقته بجماهير ليفربول التي كانت تعتبره نجم الفريق الأول، وذلك بعد انتهاء فترة إيقافه التي امتدت لعشر مباريات.

وتألق صاحب الـ26 عاما أمام سندرلاند في موقعة ملعب النور التي شهدت توقيعه على هدفين من أصل ثلاثة عاد بهم ليفربول إلى مقاطعة الميرسيسايد، وهو ما دفعه إلى إهداء هدفيه للجماهير في محاولة منه لمصالحتهم، بعد مشاكل الصيف التي كادت تُنهي مسيرته في أنفيلد روود.

وقال سواريز "أريد إصلاح ما كسرته في الموسم الماضي، وبداخلي رغبة حقيقية في تغيير الانطباع السيئ عن شخصي وحقا أنا جاد جدا هذه المرة، وأؤكد للجميع بأنني لن التفت للاستفزازات التي أوقعتني في مشاكل خلال الأشهر الماضية". "مفتاح عودتي إلى سالف عهدي هو دعم جماهير ليفربول لي، رغم الخلافات التي تفجرت في فصل الصيف إلا أنني لا زالت أطلب ود هذه الجماهير العظيمة".

23