لويس هاميلتون ينتزع صدارة المنطلقين للمرة الثالثة على التوالي

الأحد 2015/04/12
هاميلتون ينطلق من الصدارة على حلبة شنغهاي

شنغهاي (الصين) – تفوّق البريطاني لويس هاميلتون حامل اللقب على زميله الألماني نيكو روزبرغ في التجارب التأهيلية أمس السبت، ليهيمن مرسيدس على الصف الأمامي للانطلاق في سباق جائزة الصين الكبرى ببطولة العالم للفورمولا 1 للسيارات.

قطع لويس هاميلتون حامل اللقب، أمس السبت، حلبة شنغهاي البالغ طولها 5.451 كيلومتر في دقيقة واحدة و35.782 ثانية، لينتزع مركز أول المنطلقين، اليوم الأحد، للمرة الثالثة على التوالي منذ بداية الموسم الحالي. وهذه المرة الثالثة على التوالي أيضا التي ينطلق فيها هاميلتون من الصدارة في الصين.

وسجل روزبرغ دقيقة واحدة و35.824 ثانية متقدما على الألماني سيباستيان فيتل سائق فيراري والفائز بالسباق الماضي في ماليزيا. وسينطلق فيتل بطل العالم أربع مرات من الصف الثاني بجانب البرازيلي فيليبي ماسا سائق وليامز.

واستمر فيراري في مطاردة مرسيدس بعد انتصار مفاجئ في ماليزيا رغم ابتعاد أفضل زمن لفيتل بنحو ثانية واحدة عن هاميلتون. ولا تزال سرعة فيراري في السباق تمثل بعض القلق لمرسيدس وهاميلتون الذي تصدر الجولات الثلاث في التجارب الحرة.

وقال هاميلتون بعدما انتزع مركز أول المنطلقين للمرة الخامسة في الصين “لم أكن سعيدا للغاية بالزمن، لكن هذا عمل رائع من الفريق والأفراد في المصنع”.

وأضاف بطل العالم في 2008 و2014: لا يمكن للمرء أن يشعر بالحماس البالغ.. لكن هذا مركز أول المنطلقين وهو أمر مميز للغاية”.

وتابع “لا يزال يوجد سباق طويل للغاية أمامنا اليوم، فيراري يتمتع بسرعة بالغة وأظهر ذلك هنا في الماضي، ومن المفترض أن يكون السباق متقارب المستوى”.

فيراري تستمر في مطاردة مرسيدس بعد انتصار مفاجئ في ماليزيا، رغم ابتعاد أفضل زمن لفيتل بنحو ثانية واحدة عن هاميلتون

واحتل الفنلندي فالتيري بوتاس المركز الخامس مع وليامز، بينما جاء مواطنه كيمي رايكونن سائق فيراري وبطل العالم 2007 في المركز السادس.

وشعر رايكونن بخيبة أمل بالزمن الذي سجله رغم السرعة الواعدة التي أظهرها في التجارب الحرة. وقال رايكونن “ربما ارتكبت خطأ، ربما حدث ذلك، لكن هذا مخيب للآمال على أيّ حال.. إنها ليست كارثة لكن يبدو أنها ستصبح عادة، يجب أن أتخلص منها”.

واستمر تراجع رد بول بطل العالم السابق للصانعين مع وجود الأسترالي دانييل ريتشياردو في المركز السابع والروسي دانييل كفيات في المركز 12.

ومع ذلك يرى ريتشياردو بصيصا من الأمل وهو يقول “القدرة على قيادة السيارة تحسنت وسرعتنا في المسارات الطويلة باتت أفضل”. وأضاف “أعتقد أنه يجب أن نقترب من وليامز بشكل أكبر اليوم، وأنا متفائل بشأن قدرتنا في المنافسة على أول خمسة مراكز”.

وواجه مكلارين المتاعب مرة أخرى، ليفشل في تجاوز الجولة الأولى من التجارب التأهيلية للسباق الثالث على التوالي، ولم يتفوق سوى على مانور ماروسيا متذيل الترتيب.

وكان البريطاني جونسون باتون يأمل مع الأسباني فرناندو ألونسو في الوصول للجولة الثانية بالتجارب التأهيلية، بعد أداء مشجع في التجارب الحرة أمس السبت قبل أن يكتفي ثنائي مكلارين بالمركزين 17 و18 على الترتيب.

وأشرك ماروسيا سيارتي الفريق للمرة الأولى هذا الموسم في إشارة إلى تطوره بعدما بدأ العام تحت الحراسة القضائية.

وقال البريطاني ويل ستيفنز سائق ماروسيا الذي لم يشارك في أيّ سباق حتى الآن، لكنه احتل المركز 19 في التجارب التأهيلية “لا يزال يوجد طريق طويل أمامنا، إلاّ أنّ التطور في آخر ثلاثة أسابيع واضح أمام الجميع، وسنسعى إلى تدارك ما فاتنا”.

23