لوّني عباءتك.. هل تتخلص المرأة السعودية من السواد

هاشتاغ يطالب بتغيير لون العباءة السوداء في السعودية يحتل الصدارة. وفيما رحب مغردون بالأمر عارضه آخرون بشدة حيث قال بعضهم إن الحملة ساذجة.
السبت 2015/11/07
مغردات يؤكدن أن رجال الدين يحاربون الألوان في بلادهم

الرياض- احتل هاشتاغ #حملة_لوني_عباءتك مركزا متقدما على موقع تويتر في دول الخليج العربي عموما والسعودية خصوصا. وأثار الموضوع جدلا كبيرا على تويتر شأنه شأن أي موضوع يرتبط بالمرأة، والغريب أن العديد من الرجال كانوا من مناصري الفكرة، على عكس الكثير من السيدات.

وتأتي الدعوات لتغيير اللون الأسود إلى لون يتناسب مع طبيعة المناخ في منطقة الخليج عموما والسعودية خصوصا، لا سيما مع عدم ارتباطه بفرضٍ شرعي، حيث يفضل ارتداء العباءات البيضاء أو الألوان المشتقة من ذات اللون الذي يعكس أشعة الشمس بدلا من امتصاصها.

وتعد العباءة السوداء زيا رسميا وتقليديا للسيدات في الخليج، وهو أمر غير مرتبط بنص قانوني بقدر ما هو عرف اجتماعي، فيما قام بعض رجال الدين بربط العباءة السوداء بالحجاب.

ويطارد أعضاء هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر (الشرطة الدينية) في السعودية النساء اللواتي لا يلتزمن بالبرقع والعباءة السوداء. ويربط أنصار ارتداء العباءة السوداء هذا الزي بـ“الحشمة والستر”، بدعوى أنه لون لا يميّز صاحبته ويخفي مفاتنها.

وتحرص السعوديات في العقود الأخيرة على ارتداء عباءات عصرية تتناسب مع طبيعة خروجهن إلى الجامعة والعمل، مع إدخال بعض التصميمات الملونة لكسر حدة اللون الأسود، أو ارتداء العباءات المكونة من عدة طبقات ملونة مع الالتزام بطبقة شفافة من اللون الأسود ما يعـارضه سعوديـون.

وفي هذا السياق كتب رجل دين يدعى خالد العنزي “لو سألنا المرأة لماذا تؤيدين ارتداء العباءة الملونة؟ لقالت أجمل! فأين أنتِ من قول الله (ولا يبدين زينتهن إلا لبعولتهن)”. وكتب بعض المغردين أن العباءات الملونة “تفتن” النساء، ما أثار سخرية واسعة.

وفي هذا السياق انتشرت على نطاق واسع “نكتة” تسخر من أصحاب الفتاوى، مفادها أن رجلا يطلب من زوجته بعدما نام أطفالهما أن تلبس له العباءة المزركشة. وكتبت معلقة “عجزت أن أعرف العلّة من كون عباءاتنا سوداء أشبه بأكياس القمامة! وكأنه محكوم علينا بالعزاء والألم”. وأوضحت أخرى “لا يوجد أي دليل في الشرع يشترط اللون الأسود للباس المرأة وعلميا الأسود يمتص الحرارة مما يعني أن البنت تغلي تحت العباءة”.

رغم تصدرها تويتر يقول مغردون إن الحملة ساذجة ويقترحون تغييرها إلى "حملة استعملي عقلك"

وفي نفس السياق غرد مهاب “طقسنا حار وشمسنا حارقة واللون الأسود يمتص الحرارة وهو متعب في غسيله وكويه والتلوين مفيد للنفسية أيضا”. وقالت مغردة “لون العباءة أسود ولون الكفن أبيض في بلاد الموت والسواد #حملة_لوني_عباءتك“.

من جانب آخر، عارض مغردون الهاشتاغ بشدة. وكتب معلق “لوني عباءتك وتهيئي لحملة انزعي عباءتك، هدفهم الوصول إليك”. وردت معلقة “ماذا تنتظر من عقول تربط الفساد بإدخال لون على قطعة قماش؟ متى ينتهي هذا التخلف والغباء؟”.

وكتب معلق “الغريب في الأمر أن مثل هذه العباءات المزركشة والملونة تباع في الأسواق، أتمنى أن يتم منعها والتشديد بعدم بيعها”. وغردت عائشة “اخلعي حجابك عيشي حياتك هاشتاغات لعقول فارغة تربط المتع بخلع الحجاب وحرية ممارسة الشهوات لا عقل ولا تفكير ولا علم!”. وكتبت معلقة أخرى “اليوم لوني عباءتك وغدا غني وارقصي ماذا بعد؟”.

وقالت مغردة مؤيدة للحملة “أعتقد أنهم سيحاربون حتى الألوان”. وانتقد بعضهم تناقض السعوديين الذين يرون في حجاب عادي لنساء مسلمات خارج بلادهم حشمة ولكنهم يرونه فجورا عندما تلبسه السعوديات.

وفي هذا السياق كتبت مغردة “حملة_لوّني_عباءتك، الازدواجية في بعض السعوديين أنهم يرون النساء العربيات بالحجاب محتشمات أما حينما ترديه السعوديات يصبح فتنة!”.

وتساءلت مغردة “من أول من أقرّ اللون الأسود؟ ولا تقولون لي أيام الرسول، لا يا حبة عيني أيام الرسول كان الجلباب يتألف من كل الألوان”. وكتبت معلقة “لونيّ عباءتك وابتهجي للحياة دعي السواد والقتامة لهم، يعجبهم أن يروكِ بائسة، أعداء الحياة”.

وتهكمت مغردة “يقولون الحرب العالمية الثالثة اقتربت خلّونا نلحق نغير السواد ونعيش يومين قبل ما نموت”. وقالت مغردة “يبدو أنني سأرتدي عباءة ذات لون أحمر دموي، صحيح أن لوني المفضل هو الأسود، ويليه الرمادي، لكنني سأختار هذا اللون دعما للحملة”. وكتبت معلقة “لا لسواد العباءة، هي ثقافة مصنعة باللون الأسود من قديم الزمان”.

واعتبر آخرون أن الحملة “ساذجة” وتساءل معلقون “لماذا لا نقول: تعلمي، ادرسي، تفقهي، اقرئي رواية وطالعي مقالة، انظري أين وصلت درجات العلم، تطوري، اخترعي واصعدي نحو الأفق، عبري عن رأيك وعيشي حريتك، اكتبي وانشري أفكارك فهي التي تعبر عن شخصيتك، أخرجي ما يجول في خاطرك، شاركي ناقشي، جادلي صحّحي أخطاءك، انشري مبادءك ودافعي عنها وإن أخطأت فاعتذري كوني قوية وإياك أن تيأسي”. واقترح مغردون تغيير اسم الحملة إلى “حملة استعملي عقلك وثقفي نفسك”.

19