ليبرمان يمتدح خطة كيري "المحافظة" على مصالح إسرائيل

الجمعة 2014/01/10
وزير خارجية إسرائيل يؤيد تسوية سياسية شاملة مع الفلسطينيين

لندن ـ دعا وزير الخارجية الاسرائيلي افيجدور ليبرمان بلاده الى قبول اتفاق السلام الذي تتوسط بشأنه واشنطن حاليا، بوصفه أفضل عرض ستناله.

وقال ليبرمان في مقابلة مع صحيفة "الديلي تليجراف " البريطانية في عددها الجمعة إن وزير الخارجية الامريكي جون كيري جدير بالاشادة والشكر على جهوده الرامية الى جمع الاسرائيليين والفلسطينيين معا إلى طاولة المفاوضات.

وأضاف وزير الخارجية الاسرائيلي في المقابلة التي اجريت معه عقب اجتماعه مع نظيره البريطاني وليام هيج: " هذا أفضل اقتراح يمكننا الحصول عليه، ونحن نثمن جهود وزير الخارجية الامريكي جون كيري.. إنه يبذل جهدا كبيرا بشأن هذه القضية".

وأوضح أن الأمر "الرئيسي" هو أن يواصل الاسرائيليون الاتصالات مع الفلسطينيين، بصرف النظر عن محدودية احتمالات النجاح.

وقال: "بصرف النظر عن التوصل إلى اتفاق شامل من عدمه، سنواصل العيش معا وسنبقى جيرانا. هناك مشاكل كثيرة على الأرض ولذلك، من المهم للغاية مواصلة هذه الاتصالات المباشرة، وهذه المفاوضات، وهذه المحادثات".

غير أنه أردف بقوله إن هناك علامة استفهام بشأن ما إذا كان الرئيس الفلسطيني محمود عباس يستطيع "أن يبذل الجهود المأمول منه" في محادثات السلام، من عدمه.

وأضاف: "يجب على المرء أن يكون مستعدا للتوصل إلى حل وسط، ولكنني لست على يقين من أنه يستطيع ذلك . لكن يتعين علينا أن نتحقق من هذه الامكانية لأننا (نحن الاسرائيليين) مستعدون للذهاب لأبعد مدى ممكن".

وقال وزير الخارجية الاسرائيلي إنه يتعين على عرب اسرائيل الذين يقيمون داخل البلاد أن يحددوا الجهة التي يدينون لها بالولاء، متابعا "إنهم يعانون من نوع ما من انفصام الشخصية (الشيزوفرينيا)، حيث انهم لايعرفون ما إذا كانوا مواطنين اسرائيليين أو ما إذا كانوا فلسطينيين.. حتى أثناء مباريات كرة القدم الاسرائيلية، ترى الاعلام الفلسطينية مرفوعة".

يشار إلى أن كيري زار منطقة الشرق الاوسط حاملا اتفاق اطاري لدفع مفاوضات السلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين وقام بجولة مكوكية زار خلالها اسرائيل والضفة الغربية والاردن والسعودية.

1