ليبرمان يهدد باستهداف أس 300 في سوريا

وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان يؤكد أن الجيش سيرد في حال استخدمت سوريا صواريخ دفاعية روسية ضد طائراته.
الأربعاء 2018/04/25
ليبرمان يتوعد

القدس - حذّر وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان الثلاثاء، من أن بلاده ستدمر أي نظام دفاع جوي روسي متقدم في سوريا، يتم استخدامه ضد الطائرات الإسرائيلية، إلا أنه أكد على عدم وجود أي رغبة في التصعيد مع موسكو.

وجاء ذلك على خلفية تصريحات روسية تفيد بإمكانية تسليم موسكو لمنظومة أس 300 المضادة للصواريخ إلى دمشق، بعد الضربات الغربية على مواقع سورية يشتبه في أن نظام الرئيس بشار الأسد يستخدمها لتصنيع أسلحة كيمياوية.

وقال أفيغدور ليبرمان إن الجيش سيرد في حال استخدمت سوريا صواريخ دفاعية روسية ضد طائراته.

وذكر ليبرمان، الثلاثاء، للموقع الإلكتروني لصحيفة “يديعوت أحرونوت”، “ما هو مهم بالنسبة إلينا هو أن الأسلحة الدفاعية التي تمنحها روسيا لسوريا لن تستخدم ضدنا، وإذا ما تم استخدامها ضدنا فإننا سنرد”.

وهذا أول تعقيب من مسؤول إسرائيلي على إمكانية حصول النظام السوري على منظومة أس 300 المتطورة. وكانت تقارير إسرائيلية وروسية قالت الاثنين إن إسرائيل طلبت من روسيا عدم تزويد سوريا بهذه المنظومة.

ولكن ليبرمان قال “أنا أستمع وأقرأ غالبية هذه التقارير، ولكن لا أساس لها من الصحة، ولكن يجب أن يكون واضحا بأنه إذا ما أطلق أحد على طائراتنا، فإننا سندمره”.

وأضاف “في حين أن إسرائيل لا تتدخل في الشؤون السورية، فإننا لن نسمح لإيران بإغراقها بالأنظمة المسلحة المتطورة التي سيتم توجيهها ضد إسرائيل”. وتابع ليبرمان “إيران هي المشكلة وليست روسيا، لأن الأنظمة الدفاعية الروسية موجودة في سوريا ولم تستخدم ضد إسرائيل”.

وهناك تنسيق روسي إسرائيلي بشأن التحرك في الأجواء السورية، وقد قامت إسرائيل بشن العشرات من الغارات على مواقع يعتقد أنها تابعة لإيران أو لحزب الله اللبناني في سوريا، ونادرا ما وجهت موسكو انتقادات لهاته الضربات.

2