ليبيا.. اختطاف مجهولين لمسؤول حكومي

الأربعاء 2013/09/25
الاختطاف يأتي في ظل تدهور أمني في ليبيا

طرابلس- اختطف مجهولون مسؤولا في رئاسة مجلس الوزراء الليبي من أمام مقر عمله في العاصمة طرابلس وذكرت وكالة الأنباء الليبية الثلاثاء، أن مجهولين اختطفــوا نصرالدين عامر سويسي رئيــس مجلس الإدارة بالمركز الوطني لــدعم القـرار برئاسة الوزراء من أمام مقر عمله بطرابلس، واقتادوه إلى مكان مجهول.

وأدانت رئاسة الوزراء هذا الفعل وأضافت أن «الأجهزة الأمنية بدأت على الفور عملية البحث عن سويسي والقبض على الجناة، وتقديمهم إلى العدالة».

يشار إلى أن عدة مدن ليبية، وخاصة بنغازي بشرق البلاد، تشهد حالة من الانفلات الأمني، حيث تم اقتحام مقرات رسمية، واغتيال شخصيات مدنية وعسكرية، إضافة إلى الانفلات الأمني في المناطق الحدودية مع ليبيا.

وفي هذا السياق شهد معبر رأس جدير الحدودي بين تونس وليبيا الثلاثاء، توترا إثر إطلاق نار بين قوات الأمن التونسي وعدد من المسلحين الليبيين، الذين هاجموا بوابة رأس جدير على خلفية توتر اندلع إثر حجز السلطات الحدودية الليبية شاحنة تونسية ببضاعتها تلاها حجز لشاحنات بضائع ليبية من قبل مواطنين تونسيين قرب رأس جدير، وقد تدخلت السلطات التونسية لإنهاء الحجز فيما تجري جهود وساطة لتهدئة الوضع وإعادة حركة المرور على جانبي المعبر.

في سياق متصل أكدت وزارة الدفاع الليبية أنها بصدد التعاقد مع عدد من الشركات الأمنية الأجنبية، لحماية حدود البلاد والمساعدة في تجهيز وتطوير الجيش الليبي.

وكشف الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع، عبدالرزاق الشهابي، خلال مؤتمر صحفي عقده بطرابلس أمس عن اتصالات أجراها وزير الدفاع عبدالله الثني، مع عدد من الشركات الأجنبية المصنعة والمتخصصة في حماية الحدود.

وأكد أن بلاده تلقت عروضا مفصلة حول البرامج التي سيتم التعاقد معها والمتعلقة بتأمين الحدود من خلال أحدث الطرق والأساليب التقنية المتبعة في دول العالم، لافتا أن طرابلس اتفقت مع دول الجوار على تشكيل فرق مشتركة لتأمين وحماية الحدود.

2