ليبيا: استقالة نائب رئيس حكومة الوفاق الوطني من منصبه

الأحد 2017/01/01
الكشف عن استقالة وزير الداخلية العارف الخوجة جاءت بعد إعلان الكوني استقالته

طرابلس- أعلن موسى الكوني، نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، المدعومة دوليا، استقالته مساء الاثنين .

وأكد الكوني الذي بدا متأثرا، في مؤتمر صحافي من العاصمة طرابلس فشل المجلس في القيام بمهامه واستحالة تطبيق الاتفاق السياسي وفشله في إدارة الدولة.

وقال الكوني "كافة الأجسام السياسية لم تساعد المجلس الرئاسي في توحيد مؤسسات الدولة"، مشيراً إلى "أن المجلس الرئاسي ليس على قلب رجل واحد والقرارات الصادرة دليل على ذلك ،ولم يتمكن من تقديم الدعم للمناطق التي شهدت حروب واشتباكات".

وحمّل الكوني، المجلس الرئاسي، المسؤولية عن "كل المآسي التي حدثت طيلة العام الماضي من قتل وخطف واغتصاب"، على حد قوله دون أن يوضح بالضبط حوادث معينة لما يذكر.

كما كشف مصدر دبلوماسي ليبي عن تقديم وزير الداخلية المفوض في حكومة الوفاق الوطني الليبية العارف الخوجة لاستقالته من منصبه للمجلس الرئاسي.

وأضاف المصدر، أن الخوجة اعتذر عن منصبه منذ عدة أيام ووصل إلى دولة تونس. يأتي الكشف عن استقالة الخوجة بعد اعلان الكوني استقالته.

يذكر أن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني قد تم تشكيله بموجب اتفاق الصخيرات في ديسمبر عام 2015. وبالإضافة الى حكومة الوفاق ، هناك حكومتان تنافسها على إدارة شؤون البلاد، وهما الحكومة المؤقتة المنبثقة عن مجلس النواب المنتخب وحكومة الانقاذ المنبثقة عن المؤتمر الوطني العام المنتهية ولايته.

ورغم مساعٍ أممية لإنهاء هذا الانقسام عبر حوار ليبي جرى في مدينة الصخيرات المغربية، وتمخض عنه توقيع اتفاق في 17 ديسمبر 2015، انبثقت عنه حكومة وحدة وطنية باشرت مهامها من طرابلس أواخر مارس الماضي، إلا أن هذه الحكومة لا تزال تواجه رفضاً من الحكومة والبرلمان اللذين يعملان في شرق البلاد.

ويتشكل المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق من رئيسه السراج، ونوابه هم أحمد معيتيق، فتحي المجبري، علي القطراني، عبدالسلام كاجمان، وموسى الكوني، والأعضاء، عمر الأسود، محمد العماري محمد، وأحمد حمزة المهدي.

1