ليبيا.. تأجيل محاكمات رموز القذافي

السبت 2013/10/05
إجراءات أمنية مشددة مع انطلاق المحاكمات

طرابلس- قامت محكمة ليبية في العاصمة طرابلس بتأجيل محاكمة 38 من رموز نظام الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي، بينهم نجله سيف الإسلام إلى 24 من أكتوبر الجاري. وبدأت الجلسة الثانية دون حضور سيف الإسلام القذافي للمرة الثانية أمام غرفة الاتهام بمحكمة طرابلس الليبية.

وقال موسي الزنتاني محامي أسر ضحايا سجن أبو سليم إن "غرفة الاتهام بمحكمة شمال طرابلس الابتدائية أرجأت المحاكمة إلى جلسة ثالثة في 24 تشرين أول/ أكتوبر لاتخاذ القرار"، أي تحويل القضية إلى محكمة الجنايات أو رفضها.

وأضاف أن 32 متهما من أركان نظام القذافي حضروا جلسة المحاكمة الثانية، فيما تغيب اثنان أحدهما قيد الحبس وهو سيف الإسلام القذافي الموجود بسجن في منطقة الزنتان، بجانب أربعة متهمين آخرين مفرج عنهم على ذمة القضية.

ومثل مدير المخابرات الليبي السابق عبدالله السنوسي في جلسة تمهيدية قبل المحاكمة في طرابلس الخميس بتهم يتعلق معظمها بجرائم ارتكبت خلال الانتفاضة عام 2011.

كما مثل نحو 30 مسؤولا آخرين بينهم رئيسا وزراء سابقان هما البغدادي المحمودي وأبو زيد دوردة، بالإضافة إلى وزير خارجية سابق هو عبدالعاطي العبيدي.

والسنوسي المعروف بأنه الساعد الأيمن للزعيم الراحل مطلوب لدى المحكمة الجنائية الدولية بتهم إصدار أوامر بأعمال انتقام وحشية خلال الانتفاضة التي أطاحت برجل ليبيا القوي عام 2011.

كما أنه متهم بمجازر عام 1996 لأكثر من 1200 سجين في سجن أبو سالم في طرابلس. وكان اعتقال محام ينوب عن أقارب الضحايا هو السبب في التمرد في فبراير شباط 2011.

ونفى المتهمون جميع التهم المنسوبة إليهم خلال الجلسة الأولى المتعلقة بتورطهم بشكل مباشر في محاولة إجهاض ثورة 17 فبراير وارتكاب جريمة الإبادة الجماعية والنهب والتخريب وإصدار الأوامر بإطلاق النار على المدنيين وجلب المرتزقة وإثارة الفتن والتحريض وحشد الجحافل وتشكيل مليشيات مسلحة لقتل الأبرياء.

2