ليبيا تدعم أسعار النفط والذهب ينحني تحت 1200 دولار

السبت 2013/12/21
النفط الليبي يغيب عن الأسواق العالمية

لندن – حافظت أسعار النفط العالمية على مكاسبها لتسجل ثاني مكسب أسبوعي خلال ثلاثة أسابيع بفضل توقف إمدادات نفط ليبية وتوقعات متفائلة للطلب على الوقود في الولايات المتحدة أكبر مستهلك للنفط في العالم.

وتحرك سعر خام برنت أمس مطمئنا فوق 110 دولارات للبرميل في نهاية التعاملات الأوروبية.

وارتفعت أسعار النفط هذا الأسبوع بعد انخفاض مخزونات الخام الأمريكية وتزايد الثقة في انتعاش أكبر اقتصاد في العالم بفعل قرار البنك المركزي الأمريكي البدء في تقليص برنامج شراء السندات.

وبلغت مكاسب عقود الخام الأمريكي أكثر من اثنين بالمئة هذا الأسبوع بينما ارتفع خام برنت واحدا بالمئة.


الذهب في قاع جديد

في هذه الأثناء بلغ سعر الذهب أدنى مستوى في ستة أشهر أمس واقترب من أدنى مستوى في ثلاث سنوات ونصف بعد موجة بيع هائلة في أعقاب قرار البنك المركزي الأمريكي تقليص التحفيز النقدي.

وبعد خسائر هذا الأسبوع من المنتظر أن يسجل الذهب أكبر انخفاض سنوي له في 32 عاما.

وهبط الذهب في المعاملات الفورية إلى أدنى مستوى في ستة أشهر عند 1185 دولارا للأوقية (الأونصة) ثم استرد بعض ما خسره ليصل في نهاية التعاملات الأوروبية الى 1195 دولارا للأوقية.

وقال محللون ومتعاملون إن العوامل الفنية والمعنويات مازالت متشائمة وإن الذهب قد يهبط أكثر من ذلك.

وقال متعامل في المعادن النفيسة في هونغ كونغ “حجم التداولات في آسيا ضئيل جدا لذلك لا أتوقع حركة كبيرة على الفور. لكن على مدى اليوم أعتقد أننا قد ننزل عن أدنى مستويات العام.”

وهبط الذهب ثلاثة بالمئة تقريبا هذا الأسبوع لتصل خسائره الى 29 بالمئة منذ بداية العام.

10