ليبيا تريد التخلص من جثث مقاتلي داعش

الخميس 2017/07/27
مساع ليبية للتخلس من جثث مقاتلي داعش

طرابلس - نشر المركز الإعلامي لقوات البنيان المرصوص التابعة للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق في ليبيا، الأربعاء، مقطع فيديو، ظهرت فيه جثث المئات من مقاتلي تنظيم داعش محفوظة داخل آلات تبريد ومنظمة حسب الجنسيات، فيما لا تزال المئات من الجثث الأخرى منتشرة بين المباني وتحت الأنقاض، لم يتم انتشالها نظراً لعدم وجود إمكانيات لحفظها.

وأوضحت قوات البنيان المرصوص، وهي القوات التي حرّرت مدينة سرت من تنظيم داعش بعد معارك طويلة، في الفيديو، أن البعض من آلات التبريد التي توجد فيها الجثث تتعطل باستمرار نتيجة الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي، في الوقت الذي ترفض فيه الدول والبالغ عددها 24 استلام جثث مواطنيها.

وترغب ليبيا في إعادة جثث مقاتلي التنظيم إلى بلدانها الأصلية من أجل عدم دفنها على أراضيها، إلا أن المفاوضات التي تقودها مع حكومات هذه الدول لم تصل إلى نتيجة حتى الآن، بسبب حساسية الموضوع بالنسبة إلى هذه الدول التي تتعلّل بعدم وجود سلطة موحدة في البلاد يمكن التفاوض معها والقيام بالإجراءات اللازمة التي تقتضيها عملية التسلّم والتسليم طبقا للنصوص القانونية والاتفاقيات الموقّعة بينها وبين ليبيا.

وتشمل قائمة البلدان التي ينتمي اليها قتلى تنظيم داعش تونس ومصر والسودان فيما لم تتضح أيّ تفاصيل إضافية حول مصير المفاوضات بين المسؤولين الليبيين وحكومات هذه البلدان بشان تسلّم الجثث بعد تحديد هوياتها”.

وأفادت وحدة مكافحة الجريمة المنظمة في مصراتة أنها بانتظار قرار من النائب العام الذي لا يزال يخوض محادثات مع حكومات أجنبية بشأن إعادة الجثث.

ولم تصدر الحكومات المعنية حتى الآن أيّ بيانات أو مواقف رسمية بشان قضية استلام جثث المقاتلين وسط توقّعات أن يسيطر التكتم على تفاصيل القضية والاتفاق إذا ما تم التوصل إليه.

4