ليبيا تستعد لتصدير النفط من ميناء زويتينة

الأربعاء 2014/04/30
ميناء الزويتينة يعاود نشاطه الاعتيادي

طرابلس – أعلنت المؤسسة الوطنية الليبية للنفط أمس أنها مستعدة لاستئناف صادراتها النفطية عبر ميناء زويتينة في شرق البلاد، والذي اغلقه مسلحون يطالبون بحكم فدرالي على مدى تسعة اشهر.

وأكدت رفع حالة القوة القاهرة عن الميناء، الذي تبلغ قدرته التصديرية 100 الف برميل يوميا.

ومن شأن حالة القوة القاهرة ان تعفي المؤسسة النفطية من أية مسؤولية في حال عدم الوفاء بعقود تصدير النفط. وتم استئناف الصادرات النفطية في 16 أبريل عبر ميناء الحريقة بمعدل 110 آلاف برميل يوميا.

وادى استيلاء المسلحين على الميناءين في يوليو الماضي بهدف اعلان الحكم الفدرالي في المنطقة الشرقية الى خفض تصدير النفط الليبي من نحو 1.4 مليون برميل يوميا إلى نحو 100 ألف برميل في أحيان كثيرة.

وأعلنت الحكومة الليبية والمتمردون في السادس من أبريل عن التوصل الى اتفاق ينص على رفع فوري للحصار عن ميناءي الحريقة وزويتينة.

واتفق الطرفان على مهلة من اسبوعين الى اربعة اسابيع للتوصل الى اتفاق نهائي يسمح برفع الحصار عن الميناءين الاخرين في راسس لانوف والسدرة شرق البلاد.

وبرر زعيم المطالبين بحكم فدرالي في اقليم برقة ابراهيم جضران في مرحلة اولى تعطيل الموانئ باتهام الحكومة بالفساد.

لكن المحتجين اعلنوا بعد ذلك صراحة مطالبتهم بحكم ذاتي في برقة وأعلنوا تشكيل حكومة محلية ومصرفا وشركة نفطية.

وقام المسلحون في الشهر الماضي بتحميل ناقلة كورية شمالية بالنفط وتمكنت من الهروب الى المياه الدولية بعد مواجهة مع البحرية الليبية.

11