ليبيا تطالب بدعم أميركي لرفع حظر السلاح

السبت 2017/09/23
بحث تطورات المشهد الليبي

طرابلس - طالب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية فايز السراج، أميركا بدعم طلب بلاده في شأن “رفع الحظر جزئيا عن السلاح، لتتمكن قوات مكافحة الإرهاب والحرس الرئاسي وخفر السواحل من أداء مهامها”.

وقدم السراج طلبه خلال لقائه مساعد وزير الخارجية الأميركي ديفيد ثورن، الخميس، في مقر البعثة الليبية لدى الأمم المتحدة بنيويورك بحسب بيان للمكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي.

وأشاد السراج بـ”الشراكة الاستراتيجية مع الولايات المتحدة التي دعمت عمليات القوات الليبية في تحرير مدينة سرت من تنظيم داعش الإرهابي”.

وأكد ثورن “دعم الولايات المتحدة الكامل لحكومة الوفاق الوطني ولمسار التوافق الذي ينتهجه رئيس المجلس والشراكة الاستراتيجية الليبية الأميركية في مواجهة الإرهاب”.

وأعلن دعم بلاده لخارطة الطريق التي طرحها المبعوث الخاص لأمين عام الأمم المتحدة في ليبيا غسان سلامة، التي تفضي إلى انتخابات رئاسية وبرلمانية تحت إشراف الأمم المتحدة.

وفي مارس 2011، أصدر مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة قراره رقم 1970، وقد طلب فيه من جميع الدول الأعضاء “منع بيع أو توريد الأسلحة وما يتعلق بها إلى ليبيا”.

وفي يونيو الماضي، مدد المجلس الحظر مدة عام بسبب “وجود كيانات مسلحة تتقاتل في البلد الغني بالنفط”.

وبحث السراج، الخميس، مع أمين عام منظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) ينس ستولتنبيرغ برنامج تقوية القدرات لقطاعي الدفاع والأمن في ليبيا.

وبحث اللقاء “تطورات الموقف السياسي والأمني في ليبيا”. وجدد ستولتنبيرغ دعم الحلف لحكومة الوفاق الوطني مشيدا بجهود السراج لـ”تحقيق الاستقرار في بلاده وما تحقق من نجاح في إرساء الأمن بالعاصمة طرابلس ومدن ليبية أخرى، وجهود رئيس المجلس في توحيد المؤسسة العسكرية الليبية تحت السلطة المدنية التنفيذية”.

4