ليبيا تنفي مقتل مصريين في اشتباكات طرابلس

الأحد 2014/07/27
أعمدة الدخان ولهيب النيران يخيمان على العاصمة الليبية

طرابلس - نفت وزارة الداخلية الليبية الاثنين مقتل مصريين بسقوط قذيفة في طرابلس كما كانت تحدثت سابقا وسائل إعلام ليبية ووزارة الخارجية المصرية.

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية بدر عبد العاطي اكد الاحد لوكالة فرانس برس ان 23 شخصا بينهم مصريون، قتلوا جراء سقوط قذيفة على منزلهم.

ولكن وفقا لرامي كعال المتحدث باسم وزارة الداخلية الليبية، فان "الانباء التي نقلها الاعلام حول الحادث عارية عن الصحة".

ونقلت وكالة الانباء الليبية عن كعال قوله ان مصريا اصيب بجروح في الحادث، من دون ان يحدد ما اذا سقط ضحايا من جنسيات اخرى.

ويذكر أن المتحدث باسم قوات اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر أعلن في وقت سابق عن مقتل قتل 23 عاملا، غالبيتهم من المصريين، بالعاصمة الليبية طرابلس، إثر سقوط صاروخ جراد على مسكنهم.وقال العقيد محمد الحجازي، إن غالبية القتلى من المصريين، لكن هناك جنسيات أخرى في صفوف القتلى.

وفيما لم يحدد الحجازي عدد المصريين، أو الجنسيات الأخرى، قال دبلوماسي مصري إن "المعلومات الأولية من خلال التواصل مع وزارة الداخلية الليبية تفيد بمقتل 14 مصريا والبقية من الأفارقة".وأضاف الحجازي "ليس لنا دخل بهذا الأمر، وإنما الميليشات المسلحة وراء ما يحدث، ونحن نأسف لمقتلهم".

وتدور اشتباكات منذ نحو أسبوعين حول مطار طرابلس، بين عدة كتائب مسلحة، أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى.ومنذ 13 يوليو الجاري، تشهد العاصمة الليبية، طرابلس، اشتباكات متقطعة بين قوات حفظ أمن واستقرار ليبيا المتكونة من غرفة عمليات ثوار ليبيا وثوار سابقين من مدينة مصراتة (شمال غرب) من جهة مع كتائب "القعقاع" و"الصواعق" و"المدني" المتمركزة في المطار والقادمة من بلدة الزنتان (شمال غرب) وتسيطر على المطار منذ الإطاحة بنظام معمر القذافي في عام 2011 من جهة أخرى للسيطرة على مطار طرابلس الدولي.

وقالت وزارة الخارجية المصرية في بيان لها، إنه ليس لديها معلومات عن طبيعة حادث مقتل العمال المصريين في العاصمة الليبية طرابلس، بعد قصف المنزل الذي كانوا يقيمون به بواسطة صاروخ جراد.

وأضاف بيان الوزارة أنها تتواصل مع اﻷجهزة المعنية في ليبيا لنقل جثث القتلى والتأكد من هويتهم، ومعرفة ما إذا كان الحادث متعمداً أم غير ذلك.

1