ليبيا.. تواصل محاكمات رموز القذافي

الخميس 2013/10/03
محكمة ليبية أجلت مؤخرا جلسة محاكمة 35 من رموز نظام القذافي

طرابلس – تواصلت في ليبيا، أمس الأربعاء، جلسات محاكمة رموز نظام العقيد الليبي معمر القذافي الذي أطيح بحكمه بعد ثورة 17 من فبراير 2011، حيث تسعى الحكومة الليبية من وراء تلك المحاكمات إلى إبراز نفوذها في البلاد.

ومثل، أمس، عدد من المتهمين من رموز النظام السابق أمام غرفة الاتهام بمحكمة شمال طرابلس الابتدائية.

وضمت قائمة المتهمين عبدالمجيد المبروك القعود وسعد إبراهيم الشويشين وحمودة المختار كلوخ .

وأفاد مصدر إعلامي بمكتب النائب العام، الأربعاء، بأن المتهمين يواجهون تهم القتل الجزاف وإثارة الحرب الأهلية بين القبائل الليبية وتفتيت الوحدة الوطنية وإحداث ضرر جسيم بالمال العام وتكوين تشكيلات من المتطوعين بهدف إجهاض "ثورة 17 فبراير" وتنظيم مسيرات ذات أهداف عسكرية، وإساءة استخدام سلطاتهم .

وكانت محكمة ليبية قد أجلت في وقت سابق من الشهر الماضي محاكمة نحو 35 شخصا من رموز النظام السابق من بينهم سيف الإسلام القذافي والبغدادي المحمودي، آخر رئيس وزراء في عهد القذافي، ورئيس مخابرات النظام الليبي السابق عبدالله السنوسي.

ووجهت اتهامات إلى رموز النظام السابق "ارتكاب أعمال التقتيل الجزافي، والنهب والتخريب وارتكاب أفعال غايتها إثارة الحرب الأهلية في البلاد والتحريض على الاغتصاب والخطف".

وتطالب محكمة الجنايات الدولية في لاهاي بتسليم نجل القذافي لمحاكمته أمامها بتهم تتعلق بجرائم حرب ارتكبت خلال الثورة الليبية التي أسقطت نظام القذافي. وترفض الحكومة الليبية تسليمه متعهدة بضمان محاكمة "عادلة".

ولم يحضر نجل القذافي محاكمات رموز النظام السابق في طرابلس أثناء بداية محاكمات رموز النظام السابق، وذلك لرفض السلطات في زنتان إرساله إلى هناك "لدواع أمنية".

ويشار إلى أن النائب العام الليبي، عبدالقادر رضوان أعلن عن امتلاك القضاء الليبي نحو 40 ألف مستند ووثيقة تدين مسؤولي النظام السابق.

2