ليبيا ستعيد انتاجها النفطي لمستوياته المعتادة

الخميس 2013/10/03
التحدي الاكبر اعادة الانتاج الى 1.6 مليون برميل

لندن – أعلن وزير النفط الليبي عبد الباري العروسي أمس في لندن أن بلاده تأمل أن يعود إنتاج النفط سريعا الى مستواه المعتاد البالغ 1.6 ملايين برميل يوميا، بعد أن شهد انخفاضا كبيرة في منذ يوليو الماضي بسبب اضطرابات عرقلت عمليات الانتاج والتصدير.

وأوضح العروسي ان "التحدي الاكبر امامنا هو في اعادة الانتاج الى 1.6 ملايين برميل" مشيرا الى ان الانتاج الحالي يتراوح بين 650 و700 الف برميل في اليوم.

وتراجع انتاج النفط الليبي الى اقل من 150 الف برميل في اليوم قبل اسابيع بسبب اضرابات وعدة تحركات احتجاجية في المنشآت النفطية من حقول الانتاج الى موانئ التصدير.

وأوضح الوزير الليبي لصحافيين على هامش اليوم الثاني في مؤتمر النفط والمال "نجحنا كذلك في الاتفاق مع اكثرية المجموعات، باستثناء واحدة مازالت تثير المشاكل". وتابع الوزير "لا يمكننا استخدام القوة… نحاول اقناع المحتجين بان طريقتهم ليست الطريقة المناسبة للتعبير عن مطالبهم".

وأضاف "ما أن نحل هذه المشكلة فاعتقد اننا سنتمكن من اعادة الانتاج (الى عهده) في في غضون أيام قليلة".

وكلفت الاضرابات والتظاهرات البلاد اكثر من 5 مليارات دولار بحسب العروسي.

ويعتمد الاقتصاد الليبي الى حد كبير على انتاج المحروقات التي تمثل اكثر من 80 بالمئة من اجمالي الناتج الداخلي وتمثل ما يصل الى 97 بالمئة من صادرات البلاد.

وعادت صادرات النفط عام 2012 على ليبيا بحوالى 50 مليار دولار.

وبلغت الاضطرابات والاحتجاجات ذروتها في الشهرين الماضيين حيث أدت الى إغلاق معظم الحقول والموانئ. وقرر زعماء بعض الجماعات المسلحة دعوة ناقلات لتحميلها بالنفط خارج إرادة الحكومة.

وهددت الحكومة بقصف إي ناقلة تقترب من الموانئ دون موافقة الحكومة. وقد تحسنت الأوضاع منذ ذلك الحين وعادت الكثير من الحقول والموانئ الى نشاطها.

11