ليبيا وأوكرانيا تدعمان أسعار النفط العالمية

السبت 2014/05/10
الخام الأميركي الخفيف يتجاوز حاجز 101 دولار للبرميل

طرابلس – عاودت أسعار النفط العالمية ارتفاعها أمس ليستقر خام برنت فوق حاجز 108 دولارات للبرميل بسبب تبخر فرص نمو إمدادات النفط الليبية وتجدد التوتر في الأزمة الأوكرانية.

وتجاوز الخام الأميركي الخفيف حاجز 101 دولار للبرميل أمس في وقت يخشى فيه المستثمرون أن يؤدي انتشار الصراع إلى تعطل الامدادات من روسيا أكبر منتج للخام في العالم.

في هذه الأثناء أكدت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا أن إنتاجها من النفط بلغ أمس نحو 245 ألف برميل يوميا وأنه يقتصر على حقول شركة خليج سرت، إضافة إلى بعض الحقول البحرية، وأن جميع الحقول الأخرى مغلقة.

وتأتي هذه التطورات لتبدد التفاؤل الذي شاع منذ الشهر الماضي بعد أن تسلمت الحكومة الليبية ميناء زويتينة مع ميناء الحريقة النفطيين مطلع من مسلحين انفصاليين كانوا يفرضون حصارا على أربع موانئ نفط في شرق البلاد.

وسلم المكتب التنفيذي والسياسي لإقليم برقة الذي يقود المسلحين الانفصاليين في شرق البلاد الميناءين بموجب اتفاق مع الحكومة، التي أعلنت فعلا عن استلامهما. وقامت بعد ذلك بتحميل ناقلتين بالنفط.

لكن وعود المسلحين بتسليم ميناءي السدرة وراس لانوف خلال 4 أسابيع لم تسفر عن نتائج رغم انخفاض المهلة.

واتهم المسلحون الحكومة الليبية بعد التزامها ببنود الاتفاق الذي يتضمن تسديد مستحقاتهم من الرواتب المتأخرة طول فترة العصيان وإغلاق الموانئ منذ يوليو الماضي.

وصعدت أسعار النفط العالمية أكثر من دولار للبرميل يوم الخميس، مدعومة أيضا بهبوط غير متوقع في مخزونات الخام في الولايات المتحدة.

11