ليفاندوفسكي يغازل سداسية تاريخية

مدرب بايرن ميونخ، رشح مهاجمه البولندي لنيل جائزة الكرة الذهبية التي تمنح سنويا لأفضل لاعب.
الاثنين 2020/07/06
عزف منفرد للمهاجم البولندي

برلين – لعب روبرت ليفاندوفسكي دور البطولة المطلقة في تتويج فريقه بايرن ميونخ الألماني بالثنائية المحلية، في عزف منفرد للمهاجم البولندي الذي يسعى لإنجاز تاريخي في مشواره الكروي. وما زال الحلم يراود ليفاندوفسكي، رغم تأكيده في حوار سابق عبر مجلة فرانس فوتبول أنه لا يفكر في الفوز بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم أو أي جائزة فردية أخرى.

وتوج ليفاندوفسكي هدافا للدوري الألماني للموسم الجاري، حيث سجل 34 هدفا في 31 مباراة بالبوندسليغا، ليبقى مرشحا بقوة لانتزاع الحذاء الذهبي الأوروبي من الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم برشلونة. لم يعجز عن التهديف سوى في 6 مباريات فقط أمام فورتونا دوسلدورف وباير ليفركوزن وبوروسيا مونشنغلادباخ وفولفسبورغ بالدور الأول إضافة إلى مواجهتي لايبزيغ وبوروسيا دورتموند في الدور الثاني.

في المقابل تخلف المهاجم البولندي صاحب الـ31 عاما عن 3 مباريات فقط في مشوار تتويج البافاري بلقب الدوري بسبب الإصابة في مناسبتين مقابل إيقافه عن لقاء مونشنغلادباخ بالدور الثاني. وسجل ليفاندوفسكي ثنائية ليساهم في فوز عريض لبايرن على ليفركوزن في نهائي كأس ألمانيا. كانت فرحة النجم البولندي مزدوجة لتتويج فريقه باللقب العشرين في تاريخه، والثاني على التوالي، وكذلك فوزه بجائزة هداف الكأس برصيد 6 أهداف في 5 مباريات.

نجم فاعل

لاعب كان له دور فاعل في التتويج بالبطولة
لاعب كان له دور فاعل في التتويج بالبطولة

كان ليفاندوفسكي فعالا للغاية في مشوار التتويج بالكأس منذ بدايته إلى نهايته، حيث سجل في شباك إنرجي كوتبوس في الدور الأول، وثنائية في هوفنهايم في دور الـ16 وهدفا في آينتراخت فرانكفورت في الدور قبل النهائي، بينما غاب عن مواجهة شالكة في دور الثمانية للإصابة، ولم يسجل أمام بوخوم في دور الـ32. كما يعد ليفاندوفسكي الأقرب إلى الفوز بجائزة هداف دوري الأبطال، حيث يعتلي لائحة الهدافين برصيد 11 هدفا، وبفارق كبير عن أقرب ملاحقيه. ولم يترك نجم البافاري مباراة قارية هذا الموسم، إلا وزار فيها شباك منافسيه، حيث سجل 5 أهداف في مباراتي راد ستار بلغراد الصربي وثنائية في توتنهام هوتسبير الإنجليزي و3 أهداف في مباراتي أولمبياكوس اليوناني بدور المجموعات.

كما سجل هدفا في شباك تشيلسي بذهاب دور الـ16 وأمامه فرصة قوية لزيادة الحصيلة عندما يلتقي الفريقان إيابا في أغسطس المقبل على ملعب أليانز أرينا معقل البافاري. ومع الطفرة الهائلة لبايرن ميونخ تحت قيادة مدربه هانز فليك، يطمع روبرت ليفاندوفسكي في سداسية تاريخية بإهداء فريقه ثلاثية وفي نفس الوقت اقتناص جائزة الهداف بالبطولات الثلاث.

إشادة واسعة

من أفضل اللاعبين
من أفضل اللاعبين

رشح هانزي فليك مدرب نادي بايرن ميونخ، مهاجمه لنيل جائزة الكرة الذهبية التي تمنح سنويا لأفضل لاعب في العالم، بعد تجاوزه عتبة الخمسين هدفا. وقال فليك “عندما ترى أنه سجل 34 مرة في الدوري، هذا يكفي ليجعلك تعتقد أن لاعبا في البوندسليغا قد يكون الأفضل في العالم هذا العام”. وتعود آخر كرة ذهبية للاعب في البوندسليغا، إلى ماتياس زامر (1996 مع بوروسيا دورتموند).

ويسعى بايرن هذا الموسم إلى تحقيق الثلاثية من خلال إضافة لقب دوري الأبطال إلى لقبيه المحليين، ليعادل إنجازا حققه للمرة الأخيرة في 2013 بإشراف المدرب السابق يوب هاينكس. وشدد فليك الذي تولى تدريب الفريق البافاري في خضم هذا الموسم بعد إبعاد سلفه الكرواتي نيكو كوفاتش بسبب تعثر النتائج، على رغبته في الحفاظ على تشكيلته كاملة، بما في ذلك إقناع الإسباني تياغو ألكانتارا والنمساوي دافيد ألابا بالبقاء في صفوف الفريق، على الرغم من رغبة كليهما في الانتقال إلى ناد آخر. وشدد فليك بعد المباراة على أنه سيقوم “بكل ما هو ممكن لإبقاء لاعبَين من هذا الطراز (…) أنا أحاول إبقاء التشكيلة كما هي حاليا”.

ويرتبط كل من اللاعبين بعقد حتى نهاية موسم 2020 – 2021. وتشير التقارير إلى رغبة ألكانتارا في الانتقال إلى ليفربول المتوج بطلا للدوري الإنجليزي للمرة الأولى منذ ثلاثين عاما.

23