ليفربول يترك التنافس وراءه على المركز الثاني

نادي أرسنال يتخطى اختبار بورنموث وفوز سهل لتشيلسي ضمن منافسات الدوري المحلي.
الاثنين 2019/10/07
فوز مستحق

تواصلت منافسات الدوري الإنكليزي الممتاز بإقامة بقية مباريات المرحلة الثامنة الأحد والتي كشفت عن فوز مقنع لتشيلسي على ساوثهامتون في عقر داره وأرسنال على بورنموث بهدف يتيم، فيما سقط مانشستر سيتي في فخ الهزيمة الثانية على ملعبه أمام وولفرهامتون.

لندن – كشفت الجولة الثامنة من الدوري الإنكليزي عن اشتداد التنافس وراء المتصدر ليفربول (26 نقطة) الذي عزز هروبه في الصدارة السبت بفوز صعب على ليستر سيتي، فيما لا يزال مانشستر سيتي في المرتبة الثانية برصيد (16 نقطة) بينما يأتي أرسنال في المرتبة الثالثة (15 نقطة) وخلفه فرق ليستر سيتي وتشيلسي وكريستال بالاس (14 نقطة) في المرتبة الرابعة، وهو ما يكشف عن سباق تلاحق كبير سيؤثث بقية جولات البطولة في المراحل القادمة.

وتغلب أرسنال بهدف نظيف على بورنموث في المباراة التي أقيمت على ملعب الإمارات. وسجل هدف أرسنال الوحيد المدافع البرازيلي ديفيد لويز في الدقيقة التاسعة من الشوط الأول. وبهذا الانتصار رفع أرسنال رصيده من النقاط إلى 15 نقطة في المركز الثالث، بينما تجمد رصيد بورنموث عند النقطة 11 في المركز العاشر.

وبدوره تمكن تشيلسي من العودة بفوز ثمين خارج أرضه على حساب ساوثهامتون (4-1) بملعب سانت ميريز. وجاءت أهداف البلوز عن طريق تامي أبراهام، ماسون مونت، نجولو كانتي وميتشي باتشواي، في الدقائق 17، 24، 40 و89، بينما أحرز داني إنجز هدف ساوثهامتون الوحيد.

وبهذا الفوز، ارتقى تشيلسي إلى المركز الخامس بعد وصوله إلى النقطة 14، بينما توقف ساوثهامتون عند 7 نقاط في المركز السادس عشر. وتمكن وولفرهامتون من إلحاق الهزيمة الثانية هذا الموسم بمانشستر سيتي حامل اللقب على أرضه بنتيجة (2-0)، عبر هدفين قاتلين للإسباني أداما تراوري أحدهما في الوقت بدل الضائع.

وهذه هي الهزيمة الثانية لفريق المدرب الإسباني بيب غوارديولا هذا الموسم بعد سقوطه المفاجئ أمام نوريتش (3-2) في المرحلة الخامسة. وبقي رصيد سيتي عند 16 نقطة بعد خمسة انتصارات، تعادل وهزيمتين في المركز الثاني بفارق ثماني نقاط عن ليفربول المتصدر.

بهذا الانتصار يرفع أرسنال رصيده إلى 15 نقطة في المركز الثالث، بينما تجمد رصيد بورنموث عند النقطة 11 في المركز العاشر

وهذه هي الخسارة الأولى لسيتي على أرضه في الدوري الممتاز منذ سقوطه 2-3 أمام كريستال بالاس الموسم الماضي في 22 ديسمبر 2018.

وعلى ملعب سانت ميريز جاءت مباراة تشيلسي وساوثهامتون سريعة منذ اللحظات الأولى وشكل الأخير خطورة على مرمى الحارس كيبا أريزابالاجا بعد ثوان معدودة بتسديدة صاروخية بعيدة المدى أطلقها ناثان ريدموند، لكنها علت العارضة.

ووصل تشيلسي في أول فرصة حقيقية بعد مرور 10 دقائق عن طريق تامي أبراهام، الذي سدد كرة أرضية زاحفة، لكنها ذهبت بين يدي الحارس أنجوس جون.

ومع حلول الدقيقة 17، تلقى أبراهام تمريرة بينية أدت لخروج حارس ساوثهامتون من مرماه، ليضعها المهاجم الإنكليزي من فوقه، قبل أن يلحق بها أحد مدافعي أصحاب الأرض ويبعدها بقدمه، لكن الحكم احتسب الهدف بعد الاستعانة بتقنية خط المرمى، التي أثبتت صحة الهدف.

وعزز البلوز تقدمهم بعد 7 دقائق فقط عن طريق ماسون مونت، الذي تسلم تمريرة بينية من ويليان دا سيلفا داخل منطقة الجزاء، ليضعها بقوة داخل الشباك. وتلقى مونت تمريرة من كالوم هودسون أودوي على حدود منطقة الجزاء، ليسددها من لمسة واحدة، لكن الكرة ذهبت أعلى العارضة، قبل أن يهدر اللاعب ذاته فرصة تسجيل الهدف الثالث بعد أن وصلته تمريرة من أبراهام داخل المنطقة، لكنه فشل في تسديد الكرة بدقة، لتذهب بعيدة عن المرمى.

وعلى ملعب الإمارات الدولي افتتح أرسنال التسجيل في الدقيقة التاسعة، من ركلة ركنية، ارتقى لها ديفيد لويز، مسددا رأسية متقنة سكنت شباك بورنموث. وشكل بورنموث التهديد الأول على مرمى أرسنال في الدقيقة 18، من مخالفة ارتقى لها دومينيك سولانكي، مسددا رأسية قوية، مرت إلى جانب القائم.

Thumbnail

وحاول نيكولاس بيبي مباغتة حارس بورنموث، أرون رامسدال في الدقيقة 19، بتسديدة مميزة من على حدود منطقة الجزاء، إلا أن كرته مرت بقليل إلى جانب القائم الأيمن. وفي الدقيقة 36، أرسل داني سيبايوس عرضية إلى جانب الأيمن من منطقة الجزاء، حاول كالوم شامبرز تسديدها مباشرة، إلا أن كرته ذهبت بعيدا عن المرمى، لينتهي الشوط الأول بتقدم أرسنال بهدف دون رد.

وبدأ بورنموث الشوط الثاني بقوة، حيث توغل كالوم ويلسون في منطقة الجزاء، مراوغا دفاعات أرسنال وحارسه لينو، قبل أن يمرر كرة أمام المرمى الخالي من حارسه، لم تجد أي متابع من لاعبي بورنموث.

وشهد ربع الساعة الأول من الشوط الثاني، تراجع أرسنال وارتفاعا ملحوظا في مستوى بورنموث الهجومي، ليتدخل أوناي إيمري مدرب أرسنال، بإجراء التبديل الأول في المباراة في الدقيقة 63 بخروج بيبي ونزول جابريل مارتينيلي. وأجرى إيمري التبديل الثاني في الدقيقة 75 بخروج داني سيبايوس ونزول جوزيف ويلوك على أمل تحسين مستوى المدفعجية.

وحاول جيفيرسون ليرما الاعتماد على التسديد من خارج منطقة الجزاء، مسددًا كرة قوية في الدقيقة 77، إلا أنها ذهبت أعلى عارضة لينو. وفي الدقيقة 82 ومن الجانب الأيسر لمنطقة الجزاء، حاول مارتينيلي مفاجأة حارس بورنموث بتسديد كرة في الزاوية البعيدة، إلا أن كرته ذهبت أعلى العارضة.

23