ليفربول يسعى إلى الصمود في الصدارة قبل موقعة تشيلسي

السبت 2014/04/19
"الحمر" للاقتراب من تتويج تاريخي

نيقوسيا - تسعى فرق المقدمة في جل الدوريات الأوروبية إلى مزيد من التقدم في الصدارة من أجل ضمان حظوظ أوفر للتتويج في آخر المطاف، وتعيش جل البطولات مباريات حماسية ومشوقة.

ويبحث ليفربول عن تعامل خاص مع مضيفه نوريتش، غدا الأحد، ضمن المرحلة الخامسة والثلاثين من الدوري الانكليزي لكرة القدم، بصفته المرشح الأوفر حظا لإحراز اللقب بعد نتائجه الرائعة مؤخرا، معوّلا على نصر جديد قبل "موقعة" تشيلسي المنتظرة. وأكد ليفربول مجددا أنه المرشح الأكبر للفوز باللقب الغائب عن خزائنه منذ 1990، بعدما تخطى أبرز منافسيه مانشستر سيتي 3-2، الأحد الماضي، على ملعب “إنفيلد” في الذكرى الخامسة والعشرين لكارثة ملعب “هيلزبره".

وواصل فريق المدرب الإيرلندي الشمالي برندن رودجرز مسلسل انتصاراته بتحقيقه لفوزه العاشر على التوالي، كما حافظ على سجله الخالي من الهزائم للمباراة الخامسة عشرة على التوالي، أي منذ هزيمته أمام تشيلسي 1-2 في 29 كانون ديسمبر الماضي، ما سمح له بالابتعاد في الصدارة عن الأخير بفارق نقطتين.

ويأمل "الحمر" في حسم مواجهة نوريتش السابع عشر والذي خسر مبارياته الثلاث الأخيرة، كي يصل إلى مواجهة تشيلسي الحاسمة في 27 الجاري، مدجّجا على الأقل بفارق النقطتين. ويملك ليفربول سجلا جيّدا في مواجهاته الأخيرة مع نوريتش، فسجل 18 مرة في آخر أربع مباريات، وهز الأوروغوياني لويس سواريز، متصدر ترتيب الهدافين، شباكه أربع مرات خلال فوزه 5-1 في ديسمبر الماضي.

من جهته، يبدو نوريتش في حالة صعبة للغاية، إذ يبتعد بنقطتين عن منطقة الهبوط وسيواجه مانشستر يونايتد، تشيلسي وأرسنال في مبارياته الثلاث الأخيرة. وفضل سواريز عدم التركيز بالحديث عن اللقب المنتظر، “من الطبيعي أن يتحمس الجمهور ويناقش حظوظنا. عندما أخرج للتسوق مع عائلتي، أصادف مشجعين يتحدثون في الأمر معي. طلبت منهم البقاء هادئين وألا يقلقوا. سنقدم كل ما في وسعنا”. وتابع، “بالنسبة إلى اللاعبين، من الأفضل ألا نتحدث عن هذا الموضوع. الفوز باللقب سيكون مميّزا، لكن لا يمكننا التفكير في ذلك الآن".

وستكون الفرصة سانحة لتشيلسي كي يتصدر مؤقتا عندما يستقبل سندرلاند متذيل الترتيب، اليوم السبت، على ملعب "ستامفورد بريدج". فبعد خسارتين في ثلاث مباريات، عاد "البلوز" إلى السكة الصحيحة بفوزين على ستوك سيتي وسوانزي وانتعش لاعبو المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، بالتأهل إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، حيث سيواجهون أتلتيكو مدريد الأسباني، الثلاثاء المقبل. وفي ختام المرحلة الاثنين، يستقبل مانشستر سيتي الثالث وست بروميتش السادس عشر، بعد أن تعثر وصيف بطل الموسم الماضي بتعادله مع سندرلاند 2-2، الأربعاء، في مباراة مؤجلة، ليفقد منطقيا فرصة الصدارة، إذ يبتعد بفارق 6 نقاط عن ليفربول مع مباراة مؤجلة.

لويس سواريز: "الفوز باللقب سيكون مميّزا، لكن لا يمكننا التفكير في ذلك الآن"

ويبحث أرسنال عن المحافظة على مركز رابع مؤهل إلى دوري الأبطال، عندما يحل على هال سيتي الثالث عشر بعد فوزه على وست هام 3-1، علما وأنه يتقدم على إيفرتون بنقطة ويتخلف عن سيتي بأربع.

وستكون المباراة بمثابة البروفة لمواجهة أرسنال مع هال الشهر المقبل في نهائي كأس إنكلترا. وفي باقي المباريات، يلعب السبت توتنهام مع فولهام، وأستون فيلا مع ساوثهامبتون، ونيوكاسل مع سوانزي، ووست هام مع كريستال بالاس، وكارديف مع ستوك سيتي. ويبحث يوفنتوس حامل اللقب في آخر موسمين عن تضييق آمال مطارده روما باللحاق به في صدارة الدوري الإيطالي لكرة القدم، عندما يستقبل بولونيا السابع عشر في المرحلة الرابعة والثلاثين المقررة، اليوم السبت، فيما يخوض روما الثاني مواجهة بالغة الصعوبة على أرض فيورنتينا الرابع.

ولم يضمن لاعبو "السيدة العجوز" اللقب حتى الآن نظرا لتحقيق روما سبعة انتصارات متتالية وتقليص الفارق معه إلى ثماني نقاط قبل خمس مراحل عن ختام “سيري أ”. لكن لاعبي المدرب أنطونيو كونتي يبحثون عن متابعة أدائهم الجيّد على ملعبهم، حيث فازوا 16 مرة هذا الموسم وحسم اللقب قبل زيارة روما في 9 مايو المقبل.

ولن يكون استقبال يوفنتوس سهلا لبولونيا الذي لم يفز في آخر أربع مباريات، لأن الأخير سيكون شرسا للابتعاد عن المركز الثامن عشر الذي يحتله ليفورنو بفارق ثلاث نقاط عنه بحثا عن الهرب من الهبوط إلى "سيري ب". ولم يفز بولونيا سوى مرتين هذا الموسم بعيدا عن ملعبه "ريناتو دالارا"، وأحرز لاعبو المدرب دافيدي بالارديني سبع نقاط من أصل آخر 30 ممكنة.

في المقابل، ستكون زيارة روما إلى فلورنسا بالغة الصعوبة عندما يزور فيورنتينا الرابع الذي يسعى إلى تعزيز آماله الضئيلة بمنافسة نابولي على المركز الثالث المؤهل إلى دوري الأبطال، إذ يبتعد عنه بفارق 9 نقاط.

وتبدو حظوظ نابولي مشابهة في مسعاه لاحتلال الوصافة، عندما يسافر إلى أودينيزي الرابع عشر وهو يبتعد 12 نقطة عن روما الثاني. وفي منافسة على مركز مؤهل إلى الدوري الأوروبي، يحل إنتر ميلان الخامس على بارما السادس، وهو يبتعد عنه بفارق نقطتين.

23