ليفربول يصطدم بمانشستر يونايتد في الدوري الإنكليزي

فريق ليفربول والمحترف في صفوفه محمد صلاح يستعد لخوض مباراة من العيار الثقيل ضد مانشستر يونايتد الأحد، فيما يعلب مانشستر سيتي مع إيفرتون السبت وذلك في الجولة السابعة عشرة من الدوري الإنكليزي.
السبت 2018/12/15
معركة النجوم

لندن - يترقب فريقا ليفربول ومانشستر سيتي مساعدة من جيرانهما غير الودودين خلال مباريات المرحلة السابعة عشرة من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم. إذ يلتقي ليفربول مع ضيفه مانشستر يونايتد الأحد، فيما يلعب مانشستر سيتي مع إيفرتون السبت. وقفز ليفربول إلى صدارة الترتيب، متفوقا على مانشستر سيتي، في الجولة الماضية بعدما مني حامل اللقب بالخسارة الأولى له في الدوري أمام تشيلسي.

وأصبح فريق ليفربول هو الوحيد الذي لم يتلق أي هزيمة في الدوري حتى الآن، بعدما حقق الفريق أفضل انطلاقة له خلال الموسم بالفوز في 13 مباراة من أصل 16. ولكن هذا الأمر لا يجعل الفريق يقترب من التتويج باللقب الأول له منذ 1990، وفقا لما قاله جيورجينيو فينالدوم. وقال لاعب خط الوسط “نعلم أنه ينبغي علينا أن نقدم الكثير حتى لا نخسر المباريات، وأكثر من ذلك أن نفوز بها”.

أداء جيد

أضاف “نعلم أنه يجب أن نقدم أداء جيدا في كل جولة لمواصلة الانطلاقة التي نعيشها الآن. لا أعتقد حقا أننا فريق لا يقهر، وإذا اعتقدنا هذا فإن لدينا مدربا يقف على أرض الواقع”.

وبالرغم من أن مانشستر يونايتد يحتل المركز السادس بفارق 16 نقطة خلف ليفربول، إلا أن الفريق لم يخسر في آخر أربع مباريات زار فيها ملعب أنفيلد، ولم تتلق شباكه أيّ هدف في آخر ثلاث مباريات.

وتلاشت أحلام مانشستر سيتي في عدم تلقي أي هزيمة حتى الجولة الماضية ولكن بيب غوارديولا المدير الفني لفريق مانشستر سيتي أثنى على أداء لاعبيه قائلا إنهم لعبوا بـ”شخصية عظيمة”.

وعاد الفريق إلى طريق الانتصارات بالفوز الذي حققه الفريق على هوفنهايم في دوري أبطال أوروبا والآن حوّل الفريق تركيزه على مواجهة إيفرتون، الذي حقق التعادل في آخر ثلاث مباريات لعبها على ملعب الاتحاد. ويتطلع فريق توتنهام إلى البناء على نشوة تعادله المتأخر 1-1 أمام برشلونة الثلاثاء الماضي في دوري أبطال أوروبا وتأهله لدور الستة عشر، عندما يستضيف فريق بيرنلي، المهدد بالهبوط.

ويحتل توتنهام المركز الثالث بفارق ست نقاط عن ليفربول المتصدر. وقال هاري كين “لا يتحدث الكثيرون عن توتنهام في الدوري الممتاز، ولكننا نواصل عملنا، نضع علامة حتى العام الجديد وبعد ذلك نعطيها دفعة”.

رفض الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، المدير الفني لتوتنهام، الاعتراف بأن لقب الدوري الإنكليزي هذا الموسم، سيكون محصورا بين ليفربول ومانشستر سيتي. وقال بوكيتينو “أعتقد أننا إذا وضعنا التقييم الطبيعي، سنجد أن لدى ليفربول، ومانشستر سيتي، ومانشستر يونايتد، وأرسنال، وتشيلسي القدرة على حصد لقب البريميرليغ”.

وأوضح “عندما تتحدث عن تصور الجماهير والإعلام للموسم في إنكلترا، تجد الترشيحات محصورة بين ليفربول ومانشستر سيتي، لست سعيدا بذلك”، مضيفا، “نحن نتواجد في مركز جيد بالدوري الإنكليزي ونلعب بتنافسية كبيرة وأداؤنا رائع”.

ويحتل توتنهام، المركز الثالث في جدول ترتيب البريميرليغ برصيد 36 نقطة، وبفارق 6 نقاط عن المتصدر ليفربول. وعن حديث الصحافة بشأن ربط اسمه بتدريب ريال مدريد، علق “من الأفضل أن يتحدثوا عن غضب الجماهير، أو وضعي مع توتنهام، في الحقيقة لا أشعر بالملل من كثرة هذه الأخبار”.

ويلتقي أرسنال، مع مضيفه ساوثهامبتون الأحد. ولم يخسر أرسنال في 14 مباراة متتالية في الدوري، فيما فشل ساوثهامبتون في تحقيق الفوز في آخر 12 مباراة بالدوري.

وقال الفرنسي لوران كوسيلني، قائد أرسنال إنه بدأ فصلا جديدا من حياته بعد العودة للمشاركة مرة أخرى رفقة الغانرز، عقب الإصابة التي تعرض لها في نهاية الموسم الماضي، وأبعدته عن المشاركة مع فرنسا في نهائيات كأس العالم.

وقال كوسيلني، في تصريحات عقب الفوز على كارباغ إجدام الأذربيجاني “كانت مشاركة مهمة جدا بالنسبة إلي، الآن أبدأ فصلا جديدا في مسيرتي، وأعتقد أنني أفضل ذهنيا وجسديا”.

مواصلة الانطلاقة

وأضاف “كان من المهم أن أستمتع في المباراة ليس بالنتيجة التي حصلنا عليها فقط، ولكن بكل ما حدث في اللقاء، أنا سعيد للغاية بعدما مررت ببعض اللحظات الصعبة”. وتابع “كانت أول إصابة كبيرة أتعرض لها، وتعلمت منها الكثير عن نفسي وعن الناس حولي، والآن إنني في حالة مريحة وسأبدأ قصة جديدة”.

من جانبه يتطلع ويستهام لمواصلة انطلاقته الأخيرة عندما يحل ضيفا على فريق فولهام صاحب المركز الأخير. وبعدما استهل ويستهام الموسم بأربع هزائم متتالية، قفز الفريق إلى المركز الحادي عشر.

وقال مانويل بيلغريني مدرب الفريق، الذي حقق فريقه أربعة انتصارات من آخر ست مباريات “لو بدأ الموسم بعد الخسارة في أول أربع مباريات لكان بإمكاننا أن نكون في المركز السادس، بفارق نقطة واحدة خلف تشيلسي (صاحب المركز الرابع)”.

وأضاف “ولكن المباريات الأربع موجودة، لذلك نحتاج إلى استغلال هذا في المباريات المقبلة للتعافي من بدايتنا السيئة”.

وفي بقية مباريات هذه الجولة، يلتقي تشيلسي مع برايتون، وكريستال بالاس مع ليستر سيتي، ونيوكاسل مع هيديرسفيلد، وواتفورد مع كارديف، وبورنموث مع ولفرهامبتون.

23