ليفربول يغازل البرازيلي أليسون

في صورة إتمام الصفقة، سيصبح أليسون أغلى حارس مرمى في تاريخ اللعبة محطما الرقم القياسي للإيطالي جيجي بوفون.
الخميس 2018/07/19
ليفربول عرض 62 مليون جنيه إسترليني

لندن – قدّم نادي ليفربول الإنكليزي وصيف دوري أبطال أوروبا في كرة القدم عرضا قياسيا لروما الإيطالي من أجل ضم حارس مرمى منتخب البرازيل أليسون، حسب ما ذكرت وسائل الإعلام البريطانية.

وذكرت شبكة “بي.بي.سي” البريطانية أن ليفربول عرض 62 مليون جنيه إسترليني (80 مليون دولار أميركي) على روما لضم الحارس الذي حمل ألوان منتخب بلاده حتى ربع نهائي مونديال روسيا 2018 في كرة القدم، فيما أشارت “الغارديان” أن الفريق الأحمر رفع عرضه إلى 66.9 مليون جنيه إسترليني.

ويدافع أليسون (25 عاما و31 مباراة دولية) عن شباك روما منذ 2016 بعد انتقاله إليه من أنترناسيونال، وقد خاض 37 مباراة في الدوري الإيطالي الموسم الماضي وساهم في بلوغ فريق العاصمة نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

رقم قياسي

في حال إتمام الصفقة، سيصبح أليسون أغلى حارس مرمى في تاريخ اللعبة محطما الرقم القياسي للإيطالي جيجي بوفون الذي انتقل من بارما إلى يوفنتوس مقابل 53 مليون يورو في 2001، فيما يعد البرازيلي إيدرسون الأغلى في البريميرليغ بعد انتقاله من بنفيكا البرتغالي إلى مانشستر سيتي مقابل 40 مليون يورو في صيف 2017.

وكان الحارس الألماني لوريس كاريوس ارتكب خطأين فادحين خلال نهائي دوري أبطال أوروبا ضد ريال مدريد الإسباني (1-3)، بررها لاحقا بتعرضه لارتجاج دماغي، علما بأن الحارس البالغ 25 عاما وقع مجددا فريسة الأخطاء خلال ودية ترانمير روفرز الأسبوع الماضي بإفلاته ضربة حرة تسببت بهدف ثان لخصمه (3-2).

وكان مركز الحارس الأساسي في ليفربول مصدر قلق للمدرب الألماني يورغن كلوب الذي فضل كاريوس الموسم الماضي على البلجيكي سيمون مينيوليه.

وخاض أليسون المباريات الخمس للبرازيل في المونديال وحافظ في 3 مرات على نظافة شباكه، قبل توديعه أمام بلجيكا في ربع النهائي.

وفي حال قدومه، سيصبح أليسون رابع لاعب يتعاقد معه ليفربول للموسم المقبل، بعد لاعبي الوسط الغيني نابي كيتا من لايبزيغ الألماني (52.8 مليون جنيه)، البرازيلي فابينيو من موناكو الفرنسي (40 مليون جنيه) والسويسري شيردان شاكيري من ستوك سيتي (13.5 مليون جنيه).

استعادة المكان

من ناحية أخرى أبدى المهاجم دانييل ستوريدج رغبته في البقاء بنادي ليفربول الإنكليزي، واستعادة مكانه في خط هجوم الفريق. وقضى المهاجم الإنكليزي الأشهر الأخيرة من الموسم الماضي معارا إلى ويست برومويتش ألبيون، لكنه عاد إلى ليفربول متمتعا بلياقته ليكون ضمن صفوف الفريق في جولته إلى الولايات المتحدة استعدادا للموسم الجديد.

وقال ستوريدج (28 عاما) في تصريحات لموقع نادي ليفربول على الإنترنت “أرغب في الاستمرار مع ليفربول والمشاركة ضمن تشكيل الفريق أسبوعا بعد آخر”. وأضاف “الاستعدادات للموسم تسير بشكل جيد… أشعر بحماس شديد إزاء الموسم المقبل والعودة من جديد… أشعر بحال جيدة ولا أطيق انتظار البداية”.

وتابع “نقوم بهذه الجولة لنواجه فرقا كبيرة مثل مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي وبوروسيا دورتموند”. وسجل ستوريدج 63 هدفا بقميص ليفربول، ولكن بعد أن قضى موسما ناجحا في 2013-2014، عانى من سلسلة من الإصابات.

وفي سياق متصل وافق ريان بروستر مهاجم ليفربول الواعد على ارتباط مستقبله بناديه الحالي المنتمي للدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم بعدما وقع على أول عقد احترافي لخمس سنوات.

23