ليفربول يوجه أنظاره إلى الصدارة

السبت 2013/12/21
الفريق الأحمر قادم بقوة ويهدد أصحاب السيادة

لندن - يسعى بريندان رودجرز المدير الفني لفريق ليفربول دائما إلى التقليص من حجم التوقّعات بشأن فريقه وقدرته على اعتلاء أهم المراكز والمنافسة على لقب الدوري الإنكليزي لكرة القدم. ولكن الفريق يتطلّع الآن بالتأكيد للقفز إلى القمة خاصة مع اقتراب أجواء الاحتفالات بأعياد "الكريسماس".

ويحتل ليفربول المركز الثاني في جدول المسابقة بفارق نقطتين فقط خلف أرسنال المتصدر وذلك قبل استضافة فريق كارديف سيتي، اليوم السبت، في افتتاح مباريات المرحلة السابعة عشرة من المسابقة.

ويدرك ليفربول أن الفوز في هذه المباراة سيصعد به إلى الصدارة على الأقل لمدة 48 ساعة لحين إقامة المباراة بين فريقي أرسنال وتشيلسي صاحب المركز الثالث بفارق الأهداف خلف ليفربول وذلك في ختام مباريات المرحلة يوم الإثنين المقبل.

وإذا فشل أرسنال في الفوز على تشيلسي، سيصل ليفربول إلى أعياد "الكريسماس" وهو يتصدر جدول المسابقة للمرة الأولى منذ عام 2008، حيث أنهى ليفربول ذلك الموسم في المركز الثاني.

ولكن رودجرز ما زال مهتما بما يجب أن يصل إليه الفريق. وقال "الجميع يحلمون بإحراز لقب الدوري.

وبالتأكيد هذا ما جئت من أجله وأتمنى أن يحدث يوما ما ولكن ما من فريق تقدم من المركز السابع (الذي احتله ليفربول في نهاية الموسم الماضي) ليفوز بالدوري".

وأوضح "في العام الذي سبق قدومي، أنهى ليفربول المسابقة في المركز الثامن ثم احتل المركز السابع في الموسم الماضي. نكافح من أجل احتلال أحد المراكز في نهاية الموسم تؤهلنا لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل. نحاول تحسين مستوانا فقط". ويفتقد ليفربول جهود نجمه المتألق ستيفن جيرارد لنحو شهر واحد على الأقل كما يغيب دانيال ستوريدج مهاجم الفريق حتى مطلع الشهر المقبل.

ويعتمد رودجرز حاليا على مهاجمه الأوروغوياني الخطير لويس سواريز الذي سجل 17 هدفا في 12 مباراة وساهم في الارتقاء بالفريق إلى هذا الوضع المتميّز في جدول المسابقة. ويحمل سواريز مجدّدا شارة قائد الفريق في مواجهة فريق كارديف وكذلك في مباراتي الفريق أمام مانشستر سيتي وتشيلسي. ويدرك رودجرز أهمية مباراة اليوم، وقال "نواجه فريق كارديف. وبعد هذا اللقاء، نتطلّع بالفعل لمباراتين تاليتين في غاية الأهمية. سنخوضهما خارج ملعبنا ولكنه أمر سنستمتع به". ويرغب فينغر في رد فعل سريع من فريقه على هذه الهزيمة من خلال الفوز على تشيلسي وتدعيم موقع الفريق في صدارة جدول المسابقة.

وقال "لدينا أفضل دفاع في الدوري حتى الآن، واستقبال شباكنا لستة أهداف مثلما حدث أمام مانشستر سيتي أمر لا يمكن تقبله".

وفي المقابل، انتقد البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لتشيلسي افتقاد لاعبيه للقدرة على هزّ شباك المنافسين بالدرجة الكافية في الفترة الماضية ولكن الفريق لا يزال في دائرة المنافسة على اللقب بقوة. وأكد مورينيو أن عدم قدرة لاعبي فريقه على ترجمة الفرص التي تسنح لهم أمام مرمى المنافسين إلى أهداف قد يدفعه لتغيير خطط اللعب في الفترة المقبلة.

يأمل سندرلاند صاحب المركز الأخير، الذي نال دفعة معنوية بعد الفوز على تشيلسي، في تقليص فارق النقاط الأربع التي تفصله عن فولهام

ويحل مانشستر سيتي صاحب المركز الرابع ضيفا على فولهام ويتطلع إلى تحسين سجله الهزيل في المباريات التي يخوضها خارج ملعبه، حيث خسر الفريق أربع مباريات خارج ملعبه هذا الموسم. ووضع الفوز على بايرن ميونيخ الألماني في عقر داره بدوري أبطال أوروبا ثم الفوز 6-3 على أرسنال المدرب مانويل بيليغريني المدير الفني التشيلي في وضع رائع. وقال بيليغريني إن أهم شيء هو الثقة في الفريق نفسه بغض النظر عمّا تقدمه الفرق الأخرى مشيرا إلى أن الفريق يهزّ الشباك بشكل طبيعي في المباريات وهو أمر رائع لثقته بنفسه.

ويأمل سندرلاند صاحب المركز الأخير، الذي نال دفعة معنوية هائلة بعد الفوز على تشيلسي في كأس رابطة الأندية المحترفة (كأس كابيتال وان) يوم الثلاثاء الماضي، في تقليص فارق النقاط الأربع التي تفصله عن فولهام وذلك من خلال التغلب على ضيفه نورويتش سيتي اليوم.

وفي باقي مباريات المرحلة، يلتقي مانشستر يونايتد حامل اللقب مع ويستهام وويست بروميتش ألبيون مع هال سيتي وكريستال بالاس مع نيوكاسل وستوك سيتي مع أستون فيلا، اليوم السبت، وساوثهمبتون مع توتنهام وسوانسي سيتي مع إيفرتون، غدا الأحد.

22