ليكنز يستعد لتغيرات كبيرة في الجزائر

الأربعاء 2017/01/18
اختيارات ليكنز قوبلت بعاصفة من الانتقادات

الجزائر - يستعد البلجيكي جورج ليكنز المدير الفني للمنتخب الجزائري لإجراء ثلاثة تغييرات على تشكيلة الفريق لمواجهة نظيره التونسي، الخميس، في الجولة الثانية من مباريات دور المجموعات في نهائيات كأس الأمم الأفريقية 2017 المقامة بالغابون.

وكانت الجزائر قد تعادلت مع زيمبابوي (2-2) في مستهل مشوارها بالبطولة، وهي النتيجة التي أثارت جدلا واسعا حول قدرة “الخضر” على الذهاب بعيدا في الدورة من عدمها.

بينما واجه ليكنز عاصفة من الانتقادات بسبب اختياراته وأداء اللاعبين إلى جانب فشله في تحقيق الفوز أمام منافس كان يعتبر بمثابة الحلقة الأضعف في المجموعة الثانية.

وتشير أغلب التوقعات إلى أن ليكنز سيضطر إلى إجراء ثلاثة تغييرات على الأقل في تشكيلة الفريق لمواجهة تونس، حيث أشارت تقارير إعلامية في الجزائر إلى أنه من المنتظر أن يدفع المدرب بربيع محمد مفتاح من البداية في مركز الظهير الأيسر بدلا من مختار بلخيثر، في حين سيعوّض مهدي عبيد زميله عدلان قديورة في خط الوسط، ويحل رشيد غزال محل العربي هلال سوداني المصاب في الهجوم.

وذكرت مصادر إعلامية أن ليكنز ربما يفكر أيضا في إبقاء المهاجم الأول إسلام سليماني على مقاعد البدلاء وتعويضه ببغداد بونجاح المهاجم السابق لنادي النجم الساحلي التونسي.

من ناحية أخرى، اجتمع محمد روراوة رئيس الاتحاد الجزائري باللاعبين وأعضاء الجهاز الفني، حيث طالبهم بتدارك أخطاء مباراة زيمبابوي، وبذل كل ما يلزم من أجل الفوز على تونس والبقاء في سباق التأهل إلى دور الثمانية.

22