"ليلة الحناء التركية" تجذب اللبنانيات في بيروت

الثلاثاء 2014/02/04
تقترن الحناء باللون الأحمر إضافة إلى فستان العروس الذي يكون أحمر اللون

بيروت- جذبت “ليلة الحناء التركية” التي أقامها المركز الثقافي التركي في بيروت “يونس أمره” مساء السبت الماضي عشرات الشابات والفتيات اللبنانيات اللواتي أحببن اكتشاف هذا التقليد التركي الذي يقام عادة للعروس التركية قبل ليلة زفافها بيوم واحد.

أكثر من 60 فتاة لبنانية حضرن “ليلة الحناء التركية” التي بدأت برقصات من التراث التركي، حيث شكلن دائرة صغيرة في قاعة المركز شابكات أيديهن ببعضهن البعض يرقصن بمعاونة معلمات المركز، على وقع الأغاني التركية المشهورة.

وما أن انتهت الرقصات حتى أحضرت العروس المفترضة مرتدية فستانا ووشاحا أحمر اللون يغطي وجهها، جلست في وسط القاعة وبدأت مراسم الليلة بتجمع الفتيات حولها على شكل دائرة حاملات الحناء الحمراء التي زينت عروسة تلك الليلة.

وذكرت بشرى أرباي، أستاذة اللغة التركية في المركز الثقافي أن هذه المراسم تقام عادة للعـروس في تركيـا في اليـوم الذي يسبق حفل الزفـاف وتدعى بـ”ليلـة الحنـاء”، مشيرة الى أنها تكون من تنظيـم أهـل العـروس.

وقالت أرباي: “في هـذه الليلة تجتمـع النساء في بيت العروس وبعد فترة التسليـة والتـرفيه، يبدأن بالأغاني الحزينة ليجبرن العروس على البكاء”. وأضافت أنه بعد الرقص والغناء يتم إحضار الحناء التي تم تبليلها بالماء في آتية وعليها شمع، وتقوم النساء بالدوران بها حول العروس ومن ثم توزع هذه الحناء على الحاضرات اللواتي يضعن على يديها أو رجليها أو شعرها حسب رغبتها. ولفتت أرباي إلى أنه وقبل عمل الحناء تُوضع نقود معدنية أو ذهب في يد العروس.

وأوضحت أنه “عادة ما تقترن الحناء باللون الأحمر إضافة إلى فستان العروس الذي يكون أحمر اللون، وترتدي معه وشاحا أحمر فوق ملابسها لتغطية وجهها حتى يقوم العريس برفع هذا الغطاء عنها في اليوم التالي”.

21