ليلة شعرية حاسمة في أولى حلقات المرحلة الثانية من "شاعر المليون"

أولى حلقات المرحلة الثانية من برنامج "شاعر المليون" تنطلق في موسمه الثامن في ليلة شعرية حاسمة وأجواء تنافسية.
الخميس 2018/03/15
الأمير سعود بن محمد العبدالله الفيصل ضيف شرف الحلقة الأولى من المرحلة الثانية

أبوظبي - في ليلة شعرية حاسمة عاشها شعراء وجمهور مسابقة “شاعر المليون”، انطلقت مساء الثلاثاء أولى حلقات المرحلة الثانية من برنامج “شاعر المليون” في موسمه الثامن، الذي تنظمه لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، في إطار استراتيجيتها الثقافية الهادفة إلى صون التراث وتعزيز الاهتمام بالأدب والشعر العربيّيْن.
وبدأت الحلقة الأولى من المرحلة الثانية بالإعلان عن المتأهلين الـ24 من المرحلة الأولى، وهو الشاعر الكويتي مبارك الفعم الرشيدي الذي حصل على 73 بالمئة من تصويت الجمهور، لينضم إلى زميليه الشاعر الأردني صالح الصخري، والشاعر السوري مهنا الشمري اللذين سبقاه في التأهل من الحلقة الثامنة من خلال لجنة التحكيم المكونة من النقاد الدكتور غسان الحسن، وسلطان العميمي، وحمد السعيد.
لتنتهي بذلك الجولة الأولى من البرنامج الذي تبث حلقاته على الهواء مباشرة من مسرح “شاطئ الراحة” عبر قناة الإمارات وقناة بينونة، وذلك بتأهل 24 شاعراً، منهم خمسة شعراء من الإمارات هم: سالم بن كدح الراشدي، علي سالم الهاملي، حمد المزروعي، عبيد بن خصيف الكعبي، وبتول آل علي، وتسعة شعراء من السعودية هم: راشد بين قطيما المري، متعب الشراري، فواز الزناتي العنزي، مشاري سرهيد الرشيدي، مشعل العنزي، محمد العنزي، تهاني التميمي، نجم جزاع الأسلمي، صالح العنزي، وشاعران من سلطنة عمان هما: حسن المعمري ونبهان الصلتي، وثلاثة شعراء كويتيين هم: أحمد بن شمروخ المطيري ومحمد الخطيمي الخالدي ومبارك الفعم الرشيدي، كما تأهل شاعران سوريان هما: عبدالله الطائي ومهنا الماضي الشمري، ومن اليمن تأهل مانع الهميمي، ومن العراق زايد الضيف التميمي، ومن الأردن صالح الصخري. 
وبعد إعلان النتيجة من قبل المقدمين أسمهان النقبي وحسين العامري تعرّف الجمهور الحاضر في المسرح على الشعراء الستة الذين بدأت معهم ثاني جولات المسابقة، وهم: الشاعران السعوديان صالح العنزي وراشد بن قطيما المري، والإماراتي علي سالم الهاملي، والسوري عبدالله الطائي، والكويتي محمد الخطيمي الخالدي، وإلى جانبهم اليمني مانع الهميمي.
وألقى الشعراء الستة المشاركون قصائدهم خلال الحلقة، بالإضافة إلى مجاراة أربع أبيات للشاعر محمد بن سعيد الرقراقي المزروعي، وهو أحد شعراء الظفرة المخضرمين، والذي أدخل الربابة على الثقافة الشعبية الإماراتية، حيث أشار أعضاء لجنة التحكيم إلى أن الجولة الثانية تستوجب من الشعراء أن يكونوا أكثر حزما، وبالتالي على المتنافسين اختيار قصائدهم بعناية، والتركيز على المجاراة، لأن الدرجات ستوضع على هذين المحورين، إلى جانب الحضور والإلقاء.
وإثر تقديم الشعراء لنصوصهم ونقدها من قبل اللجنة، أعلنت الأخيرة عن تأهل الشاعر الكويتي محمد الخطيمي الخالدي بحصوله على 45 درجة، ليكون بذلك أول الشعراء المتأهلين للمرحلة الثالثة من البرنامج، فيما ينتظر بقية شعراء الأمسية وهم صالح العنزي، وعبدالله الطائي، ومانع الهميمي، وراشد بن قطيما المري، وعلي سالم الهاملي، الحلقة القادمة التي يعلن خلالها عن فوز المتأهلين بتصويت الجمهور.
نذكر أنه خلال أحداث الحلقة الثانية من المرحلة الثانية سيلتقي ستة شعراء ليتافسوا في طريقهم نحو البيرق، وهم: فواز الزناتي العنزي وتهاني التميمي من السعودية، وعبيد بن خصيف الكعبي وسالم بن كدح الراشدي من الإمارات، ومن سلطنة عمان نبهان الصلتي، ومن الكويت أحمد بن شمروخ المطيري.

15