"ليليان" فنتازيا روائية بين قارئ وكتاب

الاثنين 2013/12/16
رواية مشوقة بأسلوب مبتكر

محمد عبد القوي مصيلحي، روائي وقاص مصري من مواليد شبرا الخيمة عام 1986. كتب العديد من الروايات والقصص القصيرة والمقالات ومسرحية واحدة. صدرت له مجموعة قصصية "طريق النعناع" ورواية "بورتريه".

" ليليان"، رواية تنتمي إلى "الفانتازيا"، صورة تعود إلى بلدة بالشمال الأوروبي في القرن السابع عشر، يمتزج فيها السحر بعالم الأسطورة لتكون مشهدا لحاضرنا المليئ بالتناقضات في علاقته بطبائع النفوس البشرية ومختلف أهوائها. رواية مشوقة بأسلوب مبتكر.

● أمنية الشيمي: الرواية ممتعة بشكل غير عادي، واضح فيها جدا الجهد المبذول لتخرج بهذا الشكل الممتاز. أسلوب الكاتب أجبرني على أن أنهيها كاملة حتى ﻻ افقد متعة التعايش مع أبطالها . الحقيقة أني مازلت تحت تأثير إعجابي وانبهاري بأسلوب الكاتب المميز الواعي . إذا أردت أن تستمع حقاً بروايةٍ جديدةٍ، فعليك بقراءة "ليليان".

● محمد مجدي: بصراحة الرواية أحبطتني، كنت أنتظر عملا أفضل من هذا. هذه ثاني رواية أقرأها لمصيلحي. فكرة جديدة وغير تقليدية، لكن هناك كثير من الأمور غير المنطقية في سرد الأحداث وتطوّرها.

● منار الحسيني: اتضح لي جليا كقارئة أن الكاتب درس كثيرا في مسائل علم النفس والعقل الباطن والذكراة، لأنني خرجت بكم هائل من المعلومات الجديدة المثيرة عن عقل الإنسان وتلك البوابة التي تفصل بين العقل الباطن والعقل الواعي! كم أعشق تلك الروايات التي أستقي منها علماً ومتعة.

● مهاب محمد ترجم: "ليليان"، رواية تأخذك إلى عالم أخر. توقفت كثيراً ولم أدر من أين أبدأ حديثي عن هذه الرواية المتميزة، هل أتحدث عن الأسلوب الأدبي الأخاذ؟ أم عن عناصر التشويق التي وظفها محمد عبد القوي مصيلحي بشكل أكثر من رائع في روايته ليجعل من الكاتب شخصا مسحوراً بجو معين أضفاه على صفحات الرواية؟ أكثر ما يميز الرواية كما قلت مقدرة كاتبها على التحليق بخيال قارئه إلى أبعد حد وأيضاً تسليط الضوء على مفردات النفس البشرية وتعقيداتها بشكل رائع.

● أميرة عزالدين: "ليليان"، فانتازيا جديدة لمصيلحي، لكنها متطورة عن رواية "بورتريه" في الحبكة واللغة والسرد، في الفكرة هناك استغلال جيد لأسطورة "فاوست" بطريقة تكاد تنسينا الأسطورة أصلا، الذي يقرأ "ليليان" سيستمتع بالفانتازيا.

● أحمد عبد المجيد: محمد عبد القوي مصيلحي روائي متمكن بلا شك. لديه إحساس عال باللغة، ويملك إيقاعًا يدرك كيف يسيطر عليه جيدًا. قرأت له من قبل "طريق النعناع" و"بورتريه". "ليليان" رواية مشوقة كالعادة وتنتهي منها بسرعة. في رواية "ليليان" نكتشف بالتفصيل كيف ينشأ الكائن الخارق الشرير الذي قد نقابله في بعض الروايات أو أفلام الرعب والفانتازيا!

● نادين: مبدئيا الكتاب جميل جدا، لكن تقييمي لن يكون صحيحا، لأني لست أعرف كيف أتناوله. مازلت مصدومة بالأحداث. الرواية لها ميزة خاصة، وهي أن الخيال ممزوج بالواقع بطريقة سحرية. سرد ممتع وقدرة كبيرة على التحكم في الحبكة.

● محمد صادق: محمد عبد القوي مصيلحي، هو أحد أهم الكتاب الشباب من رأيي. كاتب لديه حس وله رؤية ليست مكررة أو مستنسخة. أسلوبه جيّد وقلمه "ذوّاق". ليليان رواية رائعة وقصة جميلة. لكن بعد "بورتريه" انتظرت رواية أفضل، كان على الكاتب أن ينتقي أكثر في اختياراته، لكنه عمل لم يُخيّب توقعاتي.

● منة السيد: انا منبهرة بهذه الرواية المتميّزة. الفكرة متطورة جدا، وعالم السحر يضفي على الرواية جوّا من التشويق والإثارة. ممتعة جدا. كاتب متألق له مستقبل كبير لو واصل على هذا المنوال.

● هايدي: رواية رائعة، أحداثها مشوقة جداً. لم أستطع ترك الكتاب إلا بعد أن أنهيته. الرواية مغرية جداً يمكن أن تتحول إلى عمل درامي ولكن بإمكانيات هوليوودية!

● غادة كيلاني: رواية ممتعة، قرأتها في يوم واحد. تشويق كبير وحبكة مدروسة واحداث فوق الخيال. في رواية "ليليان نكتشف بالتفصيل كيف ينشأ الكائن الخارق الشرير الذي قد نقابله في بعض الروايات أو أفلام الرعب والفانتازيا.

15