ليندلوف يطرق أبواب مسرح الأحلام

الخميس 2016/12/22
مهارة خارقة

مانشستر (إنكلترا) - بات نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي قريبا من التعاقد مع السويدي فيكتور ليندوف، لاعب بنفيكا البرتغالي، ضمن أولى صفقات الفريق في فترة الانتقالات الشتوية التي تنطلق في يناير المقبل.

ووفقا لما ذكرته صحف برتغالية، فإن خورخي مينديز، وكيل أعمال البرتغالي الشهير سافر برفقة رئيس نادي بنفيكا، فيليبي فييرا إلى مدينة مانشستر. وأشارت صحيفة “صن” البريطانية إلى أن مينديز وفييرا سوف يصلان إلى مدينة مانشستر من أجل وضع اللمسات الأخيرة على انتقال ليندولف. وقالت التقارير إن مانشستر يونايتد سوف يدفع 38 مليون جنيه إسترليني للنادي البرتغالي للظفر بليندولف.

موهبة صاعدة

أكد زلاتان إبراهيموفيتش أن مواطنه السويدي فيكتور ليندلوف يملك الموهبة من أجل التألق مع أكبر أندية العالم وسط تكهنات متزايدة باقتراب انتقال مدافع بنفيكا إلى مانشستر يونايتد الشهر المقبل. وذكرت تقارير بريطانية أن يونايتد بدأ مفاوضات مع لويس فيليبي فييرا رئيس بنفيكا لضم ليندلوف، الذي خاض 11 مباراة دولية مع بلاده، مقابل حوالي 38 مليون جنيه إسترليني (47 مليون دولار).

وقال إبراهيموفيتش هداف يونايتد عن زميله البالغ من العمر 22 عاما “إنه يتطور. إنه يتحمل مسؤوليات كبيرة مع المنتخب حاليا”.

وأضاف “هل هو جيد بالقدر الكافي ليونايتد؟ أعتقد أنه جاهز للانضمام إلى فريق كبير. الأمر يتوقف عليه في تحديد ما يريده. بغض النظر عن اختياره فهذا سيكون جيدا بالنسبة إليه”.

وأضاف “أعرف أنه مطلوب في السوق ولذلك دعونا نتركه يحدد اختياره الصحيح”. وقضى ليندلوف خمس سنوات في البرتغال وبدأ مشواره مع الفريق الأول لبنفيكا في 2013 وأضحى من العناصر الأساسية في وقت قياسي. ويمتاز ليندلوف بالسرعة ويجيد التوقع ويتدخل بقوة على المنافسين، كما يستطيع التحكم في الكرة بشكل جيد.

وخاض ليندلوف مباراته الدولية الأولى في مارس الماضي وأصبح من العناصر الأساسية كما خاض المباريات الثلاث لمنتخب السويد في بطولة أوروبا 2016. وعانى يونايتد منذ فترة لكي يعثر على ثنائي متجانس في مركز قلب الدفاع منذ رحيل ريو فرديناند ونيمانيا فيديتش في 2014. وتعاقد يونايتد مع إيريك بيلي هذا الموسم، لكنه غاب بسبب الإصابات وهو ما حدث أيضا لكريس سمولينغ مدافع إنكلترا ليضطر جوزيه مورينيو إلى الاعتماد مؤخرا على فيل جونز وماركوس روخو كقلبي دفاع. ويحتل يونايتد المركز السادس في الدوري وفاز سبع مرات في آخر عشر مباريات في كل المسابقات وسيستضيف سندرلاند المتعثر في أولد ترافورد، الاثنين المقبل.

خارج المنافسة

حدد مايكل أوين، مهاجم ليفربول ومانشستر يونايتد السابق ثلاثة أندية للمنافسة على لقب الدوري الإنكليزي هذا الموسم. وقال أوين “مانشستر يونايتد، مر بفترة سقوط بسيطة، وكذلك مانشستر سيتي، بينما ظهر تشيلسي بشكل مفاجئ رغم بدايته المخيبة”. وأضاف نجم ريال مدريد السابق “حتى الآن، أعتقد أن لقب الدوري لن يخرج عن هذه الأندية: سيتي، وليفربول، وتشيلسي”.

وتابع “مانشستر يونايتد وأرسنال؟ أعتقد أن المانيو بعيد كل البعد عن اللقب، بينما سيفعل أرسنال ما اعتدنا عليه في العقد الأخير (بداية قوية ثم هبوط في المستوى)”. ويحتل تشيلسي، صدارة البريميرليغ بـ43 نقطة، بفارق 6 نقاط عن ليفربول صاحب المركز الثاني، فيما يحل مانشستر سيتي في المركز الثالث بـ36 نقطة يليه أرسنال بـ34 نقطة.

23