ليون ومرسيليا وموناكو لمتابعة الإنطلاقة الجيدة

الجمعة 2013/08/16
فريق موناكو سيكون محط أنظار هذا الموسم

نيقوسيا- تأمل أندية ليون ومرسيليا وموناكو متابعة بدايتها الجيدة عندما تخوض في نهاية الأسبوع المرحلة الثانية من بطولة فرنسا لكرة القدم، فيما يسعى باريس سان جرمان حامل اللقب إلى تعويض تعادله مع مونبلييه في المرحلة الافتتاحية.

ليون، حامل اللقب بين 2002 و2008، كان قد سجل فوزا ساحقا على نيس 4-0، وهو يفتتح المرحلة اليوم الجمعة بحلوله ضيفا على سوشو الذي تعادل مع ايفيان في الافتتاح. أما مرسيليا الذي استقبل غانغان العائد من الدرجة الثانية بفوز صريح 3-1، فسيستقبل إيفيان على ملعبه "فيلودروم" على البحر المتوسط.

لكن الأنظار ستتركز مجددا على موناكو الذي أنفق عشرات الملايين لتعزيز تشكيلته العائدة إلى الدرجة الأولى.

موناكو وبعد فوزه على أرض بوردو 2-0 في مباراة سجل فيها الكولومبي راداميل فالكاو غارسيا هدفه الأول في "ليغ 1"، استفاد أيضا من قرار الاتحاد الفرنسي بإعفائه من حسم نقطتين بسبب أعمال شغب حدثت على ملعبه الموسم الماضي بعد إحراز بطولة الدرجة الثانية. ويستقبل فريق الإمارة الممول من الملياردير الروسي ديمتري ريبولوفليف، على ملعبه "لويس الثاني" مونبلييه بطل 2012.

وأنفق موناكو نحو 150 مليون يورو على ضم لاعبين جدد بينهم فالكاو ومواطنه جيمس رودريغيز ولاعب وسط البرتغال جواو موتينيو من بورتو، كما تعاقد مع المدافعين المخضرمين إريك أبيدال والبرتغالي ريكاردو كارفاليو تحت إشراف المدرب الخبير الإيطالي كلاوديو رانييري.

ويخوض باريس سان جرمان البطل مباراته الأولى على أرضه أمام أجاكسيو الذي يشرف عليه الدولي الإيطالي السابق فابريتسيو رافانيلي. وحمل رافانيلي (44 عاما) ألوان مرسيليا بين 1998 و2000، وله حادثة شهيرة ضد سان جرمان بالذات عندما تعمد الغش وأوقع نفسه داخل منطقة الجزاء ليحتسب الحكم ركلة جزاء ترجمها بنجاح لوران بلان مدرب سان جرمان الحالي. واشتكى بلان من افتقاده لأبرز لاعبيه خلال فترة التحضيرات، واعتبر أن "الشوط الثاني من مباراة مونبلييه كان جيدا، خلافا للأول، وبالتالي علينا التركيز أمام خصوم متحفزين للفوز علينا".

وستكون المباراة بمثابة الفرصة للجمهور الباريسي لمتابعة لاعبيه الجدد على غرار الشاب لوكاس ديني والمدافع البرازيلي ماركينيوس، وخصوصا الهداف الأوروغوياني ادينسون كافاني القادم بصفقة خيالية من نابولي الإيطالي، فاعتبر بلان أنه "يجب الهجوم منذ البداية كي نحصل على نتيجة إيجابية". ولم يكتف سان جرمان بتعاقداته الحالية، إذ يجري الحديث عن محاولات إدارته القطرية عن التعاقد مع ظهير برشلونة الأسباني الدولي البرازيلي داني ألفيش الذي سجل هدف الفوز لسويسرا عن طريق الخطأ في مباراة ودية.

وعن مشاركة كافاني، قال بلان: "بالطبع سيشارك، لكن يبقى معرفة ما إذا كان سيلعب أساسيا. هو أيضا تأخر في استعداداته وعرف بعض المشكلات البدنية. عملنا معه جيدا هذا الأسبوع، لكن لا يزال لدينا الوقت لنتخذ قرارنا". وفي باقي المباريات، يلعب السبت باستيا مع فالنسيان، ونيس مع رين، وريمس مع ليل، وسانت اتيان مع غانغان، وتولوز مع بوردو، والأحد لوريان مع نانت.

23