مآسي الأرمن في رواية عراقية

السبت 2016/04/30
رواية تتحدث عن آلام الأرمن

ميلانو (إيطاليا)- تدور أحداث رواية " الطيور العمياء"، للكاتبة العراقية ليلى قصراني قبل مئة عام، حيث تعرض سكان قرية طورباراز الأرمنية إلى النفي القسري والتهجير تحت بنادق الجندرمة العثمانية، ليموت البعض منهم في البرية، ويهرب البعض إلى الموصل، بينما يصل البعض الآخر إلى بلاد الشام.

وتتحدث الرواية، الصادرة عن منشورات المتوسط، بميلانو، عن سلسلة الآلام التي تعرضت لها البطلة كوهار، الفتاة الأرمنية، حيث يسقط والدها مقتولاً في البرية، بينما تنفصل هي عن شقيقيها ووالدتها فلا تعرف عن مصيرهم شيئاً.

إنها رحلة العذاب والمآسي التي ضربت شعب الأرمن زمن الحرب الكبرى، حيث شهدت كوهار فصولاً عديدة من الأحداث الدموية في الطريق إلى المصير المجهول، حتى قسا قلبها على ابنتها التي أنجبتها من رجل غريب.

15