مآسي الحرب الأهلية والتشرد لا تنتهي في السودان

الخميس 2013/12/12
الحروب الداخلية تمزق السودان

الخرطوم - تسببت الحروب الداخلية الطاحنة التي مزّقت السودان في لجوء الآلاف إلى دول الجوار أو إلى مدن سودانية أخرى أكثر أمانا. وفي الصورة يظهر هذا الطفل المشرد قرب محيط مقر البعثة المشتركة للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة. وقال مسؤولون بولاية جنوب كردفان- وسط السودان- إن السلطات الأمنية فشلت في تسهيل عودة أكثر من 41 ألف نازح، فروا من منطقة «أبوكرشولا» وقراها المجاورة، عقب اجتياح متمردي الجبهة الثورية في أبريل الماضي لتلك المنطقة، وناشدوا حكومة الخرطوم بالتدخل للمعاونة في عودة النازحين لديارهم.

وأشار مسؤولون محليون أن المسجلين للعودة إلى «أبوكرشولا» وصل عددهم إلى 35800 شخص يمثلون 4318 أسرة. وقال الجيلي، إنهم أجروا عدة اتصالات مع عاصمة جنوب كردفان «كادقلي» دون التوصل إلى نتائج تذكر.

وتجدر الإشارة إلى أن الجيش السوداني تمكن في أواخر مايو الماضي من استعادة «أبوكرشولا» الغنية بالغلال بعد معارك أسفرت في حينها عن نزوح أكثر من 19 ألف شخص إلى مدينة «الرهد» بشمال كردفان.

2