مأدبا الأردنية عاصمة السياحة العربية لعام 2022

مأدبا مدينة غنية بالتراث والعراقة والمعالم الأثرية والدينية وتشتهر بالمعالم التاريخية، بالإضافة إلى المعالم الطبيعية.
الأحد 2021/09/19
مدينة غارقة في التاريخ

مأدبا (الأردن) - أعلن الأردن عن فوز مدينة مأدبا بلقب عاصمة السياحة العربية لعام 2022، بعد تحقيقها للمعايير والشروط المرجعية كافة التي أعدتها المنظمة العربية للسياحة. وأكد وزير السياحة والآثار نايف حميدي الفايز أن “اختيار مأدبا عاصمة السياحة العربية 2022 سيسهم في تنشيط الحركة السياحية بالمدينة خاصة والأردن بشكل عام، إضافة إلى جذب المشاريع الاستثمارية الرائدة في مختلف المجالات واستثمار الموارد الطبيعية والثقافية والدينية الفريدة للمدينة وزيادة فرص العمل والتقليل من البطالة”.

وبيّن أن “الوزارة تسعى لأن تكون مدينة مأدبا مركزا للتراث الحضاري والديني وموطنا للفسيفساء والحرف اليدوية في الأردن”، مؤكدا أن مأدبا مدينة غنية بالتراث والعراقة والمعالم الأثرية والدينية وتشتهر بالمعالم التاريخية، بالإضافة إلى المعالم الطبيعية الخلابة من وديان مميزة وإطلالات جبلية فريدة من نوعها.

وأشارت المنظمة العربية للسياحة في كتاب تهنئة وجهته لوزارة السياحة والآثار الأردنية، إلى أنها “تعمل جاهدة بالتعاون مع الوزارة لتنمية وتطوير السياحة في الأردن وجعلها وجهة سياحية خاصة للعائلة العربية لما يتمتع به الأردن من مقومات سياحية”، مبينة أن “المعايير الجديدة في اختيار عاصمة السياحة العربية ركزت على الإدارة السياحية في المدينة والبنية التحتية والموارد السياحية وغيرها من المؤشرات”.

ومأدبا مدينة غنية بالمعالم الأثرية والتاريخية والدينية، بالإضافة إلى المعالم الطبيعية الوافرة، وهي تشتهر بالفسيفساء البيزنطية والأموية، وتقع مأدبا على بعد 30 كيلومترا جنوب غرب العاصمة الأردنية عمان، وتتميز بموقع مناسب للتجول في جميع أنحاء الأردن. ويقع البحر الميت على بعد 30 كيلومترا من وسط المدينة، وهو مكان مثالي للاسترخاء، إشارة إلى أن أقرب مطار هو مطار الملكة علياء الدولي الذي يبعد 30 دقيقة بالسيارة.

وتشتهر مأدبا بجمالها الفني؛ فهي مدينة ملونة غارقة في التاريخ، وهي تُعدّ واحدة من أكثر المدن الأردنية ترحيبا، وإلى جانب تصميماتها البيزنطية المذهلة، تُعد المكان المثالي للتسوق وتناول الطعام. ويعود تاريخ مأدبا إلى نحو 4500 عام. ومن أشهر المواقع فيها كنيسة القديس جورج التي تضم أكبر خارطة فسيفساء في العالم. ويتوافد الزوار على هذه الكنيسة الأرثوذكسية اليونانية لإلقاء نظرة على الخارطة التي أُعيد بناؤها بعد اكتشافها في عام 1884. وقد بُنيت في الأصل في كنيسة بيزنطية، وهي أقدم خارطة مسجلة لفلسطين، ويُعتقد أنه تم إنشاؤها عام 560 بعد الميلاد.

ومن المواقع البارزة الأخرى في المدينة دار السرايا التي بُنيت في أواخر القرن التاسع عشر بوصفها مركزا إداريا للعثمانيين، وقد تم استخدامها لاحقا مقرا للإدارة البريطانية في عام 1922. وقد تم ترميمها جيدا، وهناك خطط لتصبح مطعما. وفي غضون ذلك، تشكل ساحة التل المجاورة مكانا جيدا للاستمتاع بالنسيم. بالإضافة إلى متحف مأدبا الذي يتميز بفسيفساء من القرن السادس، وهو يتألف من جزأين: متحف الآثار، والمتحف الشعبي وبيت مأدبا التقليدي. وتُعرض المقتنيات الأثرية في المتحف حسب التسلسل الزمني.

ومن جهة ثانية، يقع جبل نيبو على بعد 10 كيلومترات فقط من وسط مدينة مأدبا، وهو جبل يتميز بإطلالة بانورامية لا تُنسى.

وفازت مأدبا الأردنية بلقب عاصمة السياحة العربية لعام 2022 بعد تحقيقها لكافة المعايير والشروط المرجعية التي أرستها المنظمة العربية للسياحة، واعتمدها المجلس الوزاري العربي للسياحة بجامعة الدول العربية.

وتركز المعايير والشروط المرجعية على: الإدارة السياحية والبنية التحتية للسياحة والموارد السياحية وتنوع الأنماط والأنشطة السياحية والحفاظ على البيئة وحمايتها والاستجابة للمستجدات السياحية والنتائج المرجوة من السياحة بالمدينة والسلامة والأمن والاستقرار والسلامة الصحية، وغيرها من المؤشرات ولتشجيع حركة السياحة العربية البينية مع إبراز الخصوصية والعادات والتقاليد المميزة لكل مدينة لإبراز القيمة السياحية لكل مدينة يتم اختيارها ودورها في دعم صناعة السياحة العربية والتواصل مع الثقافات والحضارات الأخرى.

وقال وزير السياحة والآثار الفايز إن مأدبا تعتبر من المدن المسجلة في قائمة اليونسكو “شبكة المدن المبدعة في مجال الفنون والحرف” منذ عام 2017، وحصدت لقبا عالميا من مجلس الحرف العالمي تحت مسمى “مأدبا المدينة العالمية بالفسيفساء الحجرية لعام 2016”.

وأضاف أن “مساهمة القطاع السياحي في الناتج المحلي الإجمالي بنهاية عام 2019 قد حققت 5.65 مليار دولار”، آملا أن تحقق عوائد السياحة الأرقام السابقة، بناء على البرامج والفعاليات التي تسعى الوزارة لتنفيذها بالتعاون مع المنظمة العربية للسياحة لاجتذاب السياحة العربية.

16