مأدبة ومهرجان تكريما للقردة في تايلاند

الاثنين 2014/12/01
المأدبة تضم أصنافا من الفواكه والخضروات

بانكوك – في المهرجان السنوي للقردة الذي يقام في معبد برا برانج سام يوت البوذي في مدينة لوبوري، يتزايد توافد السياح على تايلاند.

وكان مالك فندق “لوبوري إن”، يونجيوث كيتواتا نانوسونت، قد بدأ تنظيم المهرجان عام 1989 لإظهار التقدير لقردة المكاك آكلة السلطعون( الكابوريا) الموجودة بأعداد كبيرة في المدينة لأنها تجلب الحظ السعيد للأعمال التجارية.

ويحتفل بالمهرجان سنويا في العطلة الأسبوعية الأخيرة في شهر نوفمبر، وتقام مأدبة منظمة لآلاف من قردة المكاك آكلة السلطعون والتي تسكن المدينة.

وتضم المأدبة أصنافا من الفواكه والخضروات مثل البطيخ والعنب والفول السوداني والذرة والخيار التي تقدم للقردة في المهرجان مع الكعك والبيض المسلوق.

ويعتقد السكان المحليون أن تكريم قردة المكاك بالمهرجان سوف يجلب لهم الحظ السعيد. ويعتقد الكثيرون أن القردة هي من سلالة المعبود الهندوسي “هانومان”.

ويعيش أكثر من ثلاثة آلاف قرد من نوع المكاك حاليا في المعبد أو المنطقة المحيطة به، وتهرع إلى المهرجان المعني بتكريمها، حيث تتجول بحرية بين الموائد الفاخرة التي تصل تكلفتها إلى آلاف الدولارات سنويا.

ويعتقد السكان المحليون للمدينة لوبوري أن تقديم الطعام للقردة سيؤدي إلى الازدهار ويجلب الحظ.

24