مؤتمر استراتيجي خليجي بالمنامة أواخر الشهر

السبت 2013/10/19
التحولات الإستراتيجية في العالم محور المؤتمر

المنامة- ينظم مركز البحرين للدراسات الاستراتيجية والدولية في الفترة من 29 حتى 30 من شهر أكتوبر الجاري المؤتمر الاستراتيجي الخليجي، بمشاركة نخبة من الشخصيات العالمية وكبار المحلّلين والباحثين والمتخصصين في الدراسات الدولية والشرق أوسطية والخليج العربي ومؤسسات بحثية عريقة.

وحسب وكالة الأنباء البحرينية، «سيسعى المؤتمر إلى تقديم فهم أعمق للتحولات الراهنة في المنطقة ونتائجها المستقبلية وانعكاساتها على منطقة الخليج العربي وعلاقات دول الخليج مع القوى الدولية والإقليمية الفاعلة، كما سيعمل على الخروج بسياسات واقعية وعملية للحفاظ على الأمن والاستقرار بمنطقة الخليج العربي».

ويناقش المؤتمر ذلك ضمن عدة محاور منها: التحولات الاستراتيجية العالمية وتأثيرها على هيكل النظام العالمي الراهن، والتحولات العربية عام 2011 وتأثيرها على هيكل النظام الإقليمي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وأمن الخليج العربي في بيئة إقليمية متغيره.

وجاء في ورقة تقديمية تعلّقت بخلفية تنظيم المؤتمر نشرها المركز على موقعه على الأنترنات أنّه: «في ظل التداخل بين الأمن الاقليمي والأمن العالمي، تتفاعل دول مجلس التعاون لدول الخليج العربي مع الدائرتين الإقليمية والدولية تأثرا وتأثيرا انطلاقا من أهميتها الجيوبوليتيكية، حيث تتحكم في ممرات استراتيجية بالغة الأهمية بالنسبة للملاحة الدولية فضلا عن أهمية أمن إمدادات النفط والقوة الاقتصادية التي تتمتع بها دول المجلس بالإضافة إلى دورها الإقليمي الذي كان ومايزال في بؤرة التحوّلات العربية.

وفي الوقت الذي تدعو فيه دول الخليج العربية إلى تحقيق السلام والاستقرار في منطقة الخليج العربي والشرق الأوسط والعالم ومحاربة الإرهاب وشبكات التطرف بمختلف توجهاتها، ماتزال إيران لديها مشكلات مع المجتمع الدولي والوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن برنامجها النووي بما يعنيه ذلك من استمرار التوتر في منطقة الخليج العربي والتي تنعكس بشكل واضح على مصالح دول الخليج العربية ومصالح الدول الأخرى، فضلا عن حالة عدم الاستقرار الإقليمي عموما في ظل تطورات الأوضاع في كل من سوريا والعراق واليمن».

يذكر أن المركز المنظم للمؤتمر الاستراتيجي الخليجي تأسس سنة 2010 ويرأسه محمد عبدالغفار، الذي يشغل أيضا خطة مستشار دبلوماسي لدى عاهل مملكة البحرين.
3