مؤتمر الحزب الشيوعي الصيني بلا فاكهة مجانية وروبيان

الخميس 2017/10/19
الرئيس الصيني يبدأ بأعضاء حزبه للقضاء على الفساد

بكين – وضع الحزب الشيوعي الصيني بشكل مفاجئ عشية مؤتمره العام الذي بدأ الأربعاء، حدا لبذخ أعضائه حين أعلن عن حزمة من الممنوعات، هي الأولى من نوعها تتماشى مع تعهدات الرئيس شي جين بينغ بالقضاء على الفساد والإسراف.

ولن يحظى المشاركون في مؤتمر الحزب الحاكم هذا العام بفاكهة مجانية في غرفهم الفندقية ولن يحصلوا على حلاقة شعر مجانية كما اعتادوا في السابق ولا روبيان في طعامهم وعليهم أن يتوقعوا معاملة تقشفية قاسية.

ويأتي ذلك في إطار مساعي الرئيس لمحاربة الفساد المستشري بالبلاد لضمان عدم ظهور المسؤولين وهم يسيئون استغلال مناصبهم ويهدرون المال العام بعد سلسلة من الفضائح التي تورط فيها موظفون يعيشون بأسلوب مترف مما أثار غضب الرأي العام.

وقال وانغ ليليان، الذي ساعد في الإشراف على ضيافة الوفود في ثلاثة مؤتمرات سابقة للحزب للإذاعة الرسمية في تصريحات إن “في هذه المرة الأمور ستكون مختلفة كليا”.

وعلى سبيل المثال لن تجد الوفود اللافتات الكبيرة التي كانت ترحب بهم على واجهة الفنادق والزهور التي كانت توضع بشكل تقليدي في السنوات السابقة، لكن الفارق الأكبر سيظهر في غرفهم وقائمة الطعام.

ويؤكد ليليان أنه لن توضع فاكهة بعد الآن في الغرف والتي كانت تقدم من قبل للوفود والموظفين.

وأوضح أن الطعام سيكون بسيطا أيضا. وقال “لن تشمل القائمة خيار البحر ولا الربيان وما شابه. الأمر سيكون أقرب لأسلوب المقصف”.

ويقود شي بنفسه جهود الترويج لطرق العيش البسيطة إذ تعرض وسائل الإعلام الرسمية بشكل متكرر الطعام البسيط الذي يتناوله عندما يتنقل في أنحاء البلاد.

وحذر الرئيس الصيني البالغ من العمر 64 عاما في الكثير من المرات منذ توليه منصبه في مارس 2014، مثل من سبقوه من أن الفساد قد يوهن قبضة الحزب على السلطة إذا لم يتم التصدي له بـ”حزم”.

وطرد سون زنغاي، من الحزب الشهر الماضي، بعد حملة واسعة لمكافحة الفساد، أطاحت بمسؤولين في الحزب ولا سيما منافسيه وقد كشفت تورط الحاكم السابق لمدينة شونغينغ في عدد من الفضائح.

12