مؤتمر المدينة المنورة يعزز الحقوق الثقافية في العالم الإسلامي

الخميس 2014/01/09
سيتم خلال المؤتمر اختيار عاصمة الثقافة الإسلامية لعام 2014

المدينة المنورة – تستضيف المدينة المنورة التي شهدت على مدار عام 2013 الماضي فعاليات متنوعة بمناسبة اختيارها عاصمة للثقافة الإسلامية، أعمال المؤتمر الإسلامي الثامن لوزراء الثقافة خلال الفترة من 21-24 من شهر يناير الجاري.

وقال وزير الثقافة والإعلام السعودي عبدالعزيز بن محيي الدين خوجة أن المؤتمر الذي يحمل عنوان «من أجل تعزيز الحقوق الثقافية في العالم الإسلامي لخدمة الحوار والسلام» يأتي انعقاده استشعارا من راعي المؤتمر خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود، «للأوضاع الراهنة المحيطة بالأمة الإسلامية وتأثيرها على ثقافة وفكر شعوبها».

وأوضح أن انعقاد المؤتمر في رحاب طيبة الطيبة يأتي في ختام فعاليات اختيار المدينة المنورة عاصمة للثقافة الإسلامية لعام 2013، وتتويجا للنشاطات التي أقامتها المملكة طوال العام احتفاء بالمدينة المنورة التي ستظل عاصمة ثقافية ممتدة ومستمرة يشع منها النور والهدى والخير للعالم أجمع.

وأفاد خوجة أنه سيتم خلال المؤتمر تسمية عاصمة الثقافة الإسلامية لعام 2014.

وأشار إلى أن المؤتمر سيشارك فيه أصحاب رؤساء وفود الدول الإسلامية والمنظمات الدولية المهتمة بالشؤون الثقافية وسيناقش تعزيز الحقوق الثقافية في العالم الإسلامي لخدمة الحوار والسلام بعد مراجعة ما تم إنجازه من توصيات في المؤتمر السابع.

ولفت خوجة النظر إلى أن المؤتمر سيبحث من ضمن الموضوعات الرئيسية مبادرة خادم الحرمين الشريفين للحوار بين أتباع الأديان والثقافات: المنجزات والآفاق المستقبلية، وما حققته من نتائج بعد اعتمادها في المؤتمر السابع والجهود المبذولة من أجل تنفيذ بنود الوثيقة المتعلقة بالمبادرة وتوصياتها، وذلك من خلال ما يعرضه المدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة.

يذكر أن السعودية تبذل الكثير من الجهود من خلال العديد من الندوات والملتقيات التي تقيمها على أراضيها من أجل إرساء قيم الحوار والانفتاح على القيم الكونية الداعية إلى السلام والتواصل بين الشعوب والثقافات.

13