مؤتمر دبي الرياضي يدعو لمنع احتكار مباريات كرة القدم

الاثنين 2014/12/29
ميشيل بلاتيني يفتتح مؤتمر دبي الرياضي

دبي - افتتح الفرنسي ميشال بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، أمس الأحد، فعاليات مؤتمر دبي الرياضي الدولي الذي يقام في نسخته التاسعة تحت شعار “نحو كرة قدم ذكية”.

قال رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ميشيل بلاتيني خلال افتتاحه مؤتمر دبي الرياضي الدولي التاسع، أمس الأحد، إنه على الجميع وضع حد لتغول النواحي التجارية على رياضة كرة القدم، والتوسع في بث المباريات على القنوات المجانية وفتح هذه اللعبة الشعبية الأولى للجميع لإمكانية متابعتها.

وأضاف بلاتيني: إننا ندرك أن هناك لاعبين يحصلون على رواتب عالية، كما أن هناك رعاة في الملاعب كما هو الحال في الرياضات الأخرى، ولكن ذلك يجب أن يحث الجميع على مقاومة الإغراءات وأن تكون كرة القدم للجميع.

وقال بلاتيني إن اللاعبين يجب أن يتحلوا بالمسؤولية، وعليهم أن يحترموا السلطات والحكام، ويجب عليهم ألا يوجّهوا نقدهم للحكام وإلا ستكون صورة هذه الرياضة غير جيدة، مشيرا إلى أنه يجب عليهم الاتعاظ من بعض اللاعبين الذين أساؤوا التصرف، ويجب عليهم أن يتذكروا أنهم نماذج للأجيال الواعدة لأن ذلك سيكون في مصلحة الأسر لتشجيع أطفالهم على لعب الكرة. وأعلن بلاتيني أنه تقدم باقتراح لاستبعاد اللاعبين الذين ينتقدون الحكام ولو بشكل مؤقت، ويتم حاليا إجراء تجارب على هذه المبادرة في بطولات الشباب.

وبيّن بلاتيني أن كرة القدم لعبة جميلة وشعبية على مستوى العالم، وهي اللعبة العالمية الأولى ويجب أن نحافظ على جمالها وعلينا أن نغيّر بعض الجوانب السيئة، ولا نريد إحداث تغييرات كبرى، ويجب أن يكون هذا التغيير بشكل إبداعي ليحافظ على الجوانب الجميلة في هذه اللعبة، فلعبة كرة القدم يجب أن تتطور وصناع القرار يجب أن يتخذوا القرارات الصائبة للعبة، وأضاف: في 2007 خلال اجتماع الجمعية العامة للاتحاد الأوروبي، قلت لهم إن كرة القدم هي رياضة أكثر من كونها عمل تجاري، وبعد 8 سنوات لا زلت أؤمن بهذا ولا زلت أتفق مع هذا المبدأ المهم، وكل قراراتي مع اليوفيا تنظلق من هذا المفهوم، يجب على مجتمع كرة القدم أن يأخذ ذلك في الاعتبار.

نخبة من الشخصيات واللاعبين يشاركون في المؤتمر الذي ينظمه مجلس دبي الرياضي منذ عام 2006

واقترح ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الدولي، استحداث البطاقة البيضاء لتضاف إلى البطاقتين الصفراء والحمراء في لعبة كرة القدم، وقال إننا نعمل على إحداث تغييرات في عملية طرد اللاعبين وركلات الجزاء لتكون اللعبة أبسط، لا نريد أن نفرض المزيد من العقوبات، أحيانا يكون هناك صدق عند التعامل مع العقوبات. البطاقة البيضاء مبادرة جديدة، ومن المفيد أن تكون موجودة في حال وجود سلوك غير مقبول من أحد اللاعبين أو تحدث بشكل أكثر من اللازم لأحد الحكام، فليس من المنطقي أن يقول أحد اللاعبين للحكم “إنك على خطأ” فيحصل على بطاقة صفراء مباشرة، البطاقة البيضاء ستكون أفضل.

وقال بلاتيني إنه في عام 2020 سيتم تنظيم كأس الأمم الأوروبية على 13 دولة مختلفة، والهدف من ذلك صعوبة الضغط على دولة واحدة لبناء 10 ملاعب كبيرة من أجل البطولة فقط، وفي الطريقة الجديدة ستقوم 13 دولة ببناء 13 ملعبا رياضيا كبيرا، ويمكن لنا بعد 2020 تكرار التجربة أو إعادة البطولة كما كانت عليه سابقا.

من جانبه أعلن رئيس لجنة الحكام في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم كولينا، عن اقتراحه بأن يتم إضافة حكم ثان داخل حدود الملعب، وذلك للكشف عن بعض المخالفات داخل منطقة الجزاء والمساعدة في الكشف عن ركلات الجزاء إلى جانب الاحتكاكات التي تتم داخل المنطقة خلال تنفيذ الركلات الركنية.

بلاتيني يبيّن أن كرة القدم لعبة جميلة وشعبية على مستوى العالم، مشيرا إلى أنها اللعبة العالمية الأولى ويجب المحافظة على جمالها

وبالنسبة إلى التكنولوجيا، فقد بيّن كولينا أنها مهمة في اللعبة، لكنها مكلفة جدا، وينحصر دورها في الكشف عن دخول الكرة داخل المرمى من عدمه، لكن يجب علينا أن نقترحها للمساعدة في التفهم الأفضل للحالات داخل منطقة الجزاء.. التكنولوجيا ستكون أكثر عدلا ولكن اللاعبون لا يميلون لتقبلها. ويشارك في المؤتمر الذي ينظمه مجلس دبي الرياضي منذ عام 2006 بهدف الإطلاع على آخر تجارب الاحتراف العالمية نخبة من الشخصيات واللاعبين في عالم اللعبة يتقدمهم الإيطالي فابيو كابيلو مدرب منتخب روسيا ومواطناه أندريا إنييللي رئيس نادي يوفنتوس وفيليبو إينزاغي مدرب ميلان والكويتي فواز الحساوي رئيس نادي نوتنغهام فورست الإنكليزي. كما يشارك في جلسات المؤتمر لاعب ميلان ستيفان الشعراوي ونجم هولندا السابق باتريك كلويفرت والدولي المغربي مهدي بنعطية مدافع بايرن ميونيخ الألماني الذي سيتحدث عن تجربة اللاعبين العرب في “البوندسليغا” والملاعب الأوروبية عموما.

وسيسلط راينر كوخ، نائب رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم خلال المؤتمر، الضوء على التجربة الألمانية وأسباب إنجازاتها العالمية والتي كان آخرها الفوز بكأس العالم 2014 في البرازيل.

22