مؤتمر دولي في الإمارات لحماية الأطفال اللاجئين

الأربعاء 2014/10/15
دولة الإمارات تقوم بدور ريادي في مجال حماية الأطفال اللاجئين

الشارقة - تبدأ اليوم في إمارة الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة شخصيات عالمية، بمناقشة موضوع حماية اللاجئين الأطفال في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وذلك في إطار مؤتمر تنظمه، على مدار يومين، المفوضية الأممية السامية لشؤون اللاّجئين بالاشتراك مع جمعية “القلب الكبير”، تحت مسمّى “الاستثمار في المستقبل”، ويرعاه الشيخ سلطان بن محمد القاسمي حاكم الشارقة.

ويأتي المؤتمر في وقت تحوّل فيه اللّجوء إلى ظاهرة متفاقمة في المنطقة بفعل الوضع المتفجّر في عدد من بلدانها لا سيما في العراق وسوريا وليبيا.

وكانت لدولة الإمارات مساهمات كبيرة في تخفيف معاناة اللاّجئين عبر مساعدات وهبات وتدخّلات ميدانية متعدّدة الأوجه.

ويشهــد المــؤتمر مشاركــة حوالي ثلاثمئة شخصية عالمية من القادة والمسؤولين الحكوميين والمختصين والخبراء والأكاديميين المعنيين بقضايا الأطفال اللاّجئين أبرزهم الملكة رانيا العبــدالله عقيلة ملك المملكة الأردنية التي ستشارك بكلمة رئيسية خلال الافتتاح، وأنطونيــو غوتيريس المفـوض السامي للأمـم المتحــدة لشؤون اللاجئين، والشيخ نهيــان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع الإماراتي، ونبيل العربي الأمــين العام لجامعة الدول العربية، ولــين فيذرستون وزيرة التنمية الدولية البريطانية وآن ريتشارد معاونة وزير الخارجية الأميركي لشؤون السكان واللاجئين والهجرة.

وقالت وكالة الأنباء الإماراتية في عرض تقديمي للمؤتمر إنّه يسعى إلى توحيد جهود المجتمع الدولي والوصول إلى رؤية وآلية عمل مشتركة لتوفير الحماية والدعم اللاّزمين للأطفال اللاّجئين وخاصّة في مجال المأوى والغذاء والرعاية الطبية والتعليم إلى جانب حصولهم على الوثائق الثبوتية اللاّزمة وعلى فرص المشاركة الفعالة في المجتمع وأن يتم توفير الآليات اللاّزمة لحمايتهم من الاستغلال والعنف.

ويتضمن المؤتمر جلسات نقاشية وورش عمل تتناول خلال جلسات اليوم الأول عناوين عدة مــن بينهــا حلقة نقاش تحمل عنوان “نحو توفير حمايــة أفضل للأطفال اللاّجئين في منطقـة الشـرق الأوسـط وشمـال أفـريقـيـا”.

ويقام بالتزامن مع المؤتمر.. “منتدى اليافعين” ويطرح مواضيع مهمة أبرزها التعريف بالعمل الإنساني والابتكار في المجال الاجتماعي وتمكين الفئات الضعيفة لتحقيق الاستقلال المالي وسبل تعزيز الشراكات الاجتماعية والتعليم في حالات الطوارئ. كما يتضمن المؤتمر معرض صور عن الأطفال اللاجئين.

3