مؤتمر دولي في الإمارات لمحاصرة الإرهاب على الفضاء الإلكتروني

الخميس 2017/05/11
ريادة إماراتية في مجال مكافحة الإرهاب

أبوظبي - تستضيف العاصمة الإماراتية أبوظبي يومي 15 و16 مايو الجاري “المؤتمر الدولي لتجريم الإرهاب الإلكتروني”.

وينعقد المؤتمر الذي ينتظر أن يشهد حضورا إقليميا ودوليا رفيع المستوى، تحت رعاية الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي.

ويهدف، وفق ما أوردته الأربعاء، وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية، إلى إيجاد أرضية مشتركة لصياغة منظومة قوانين وتشريعات دولية تتصدى لجذور وامتدادات الظاهرة الإرهابية في الفضاء الرقمي، ويكرس موقع أبوظبي كمنصة لإطلاق أفكار مبدعة في مجال التعاون الدولي وتطوير فهم أعمق للتحديات الجديدة التي تواجه المشرعين والفاعلين الحكوميين والمنظمات الدولية في التعامل مع الاستغلال المتزايد للفضاء الإلكتروني من قبل الجماعات الإرهابية.

وشدّد علي راشد النعيمي رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر على أن القائمين عليه “لا يطمحون إلى تنظيم تظاهرة إعلامية عابرة وإنما يسعون إلى تشريح دقيق لظاهرة الإرهاب الإلكتروني ووضع خطة عملية تهيئ لاستصدار تشريعات دولية كفيلة بسد الفراغ القانوني في مجال مكافحة الظاهرة وإنهاء حالة الإفلات من العقاب التي يتمتع بها الكثير من الناشطين الإرهابيين على الإنترنت”.

وأوضح أن انعقاد المؤتمر سيشكل اللبنة الأولى في خطة العمل المتوخاة لتجريم الإرهاب الإلكتروني بما يتضمنه من جدول أعمال وأوراق عمل سيتم طرحها لوضع إطار قانوني دولي يحدد قواعد وأسس التعامل الجنائي مع الأعمال الإرهابية الإلكترونية ويرسم جوانب التعاون المشترك بين المؤسسات المعنية بمكافحة هذا النوع من الأعمال الإرهابية.

وأشار إلى أن المؤتمر سيشهد مشاركة مجموعة من ممثلي الحكومات والمنظمات الدولية ومراكز البحث القانوني والأكاديمي في مجال مكافحة الإرهاب يناقشون على مدى يومين أنجع السبل لردم الهوة القانونية والتشريعية في تنظيم الفضاء الإلكتروني والتي تستغل لتعبئة وتجنيد الشباب في التنظيمات الإرهابية والتحريض على العنف.

3