مؤتمر للغة العربية في الشارقة

الأربعاء 2018/01/24
معرفة الإمكانات المتاحة لخدمة اللغة العربية

الشارقة - تستضيف الجامعة القاسمية بإمارة الشارقة النسخة الثالثة من مؤتمر اللغة العربية الدولي بعنوان “تعليم اللغة العربية وتعلمها تطلع نحو المستقبل: الفرص والتحديات”، تحت رعاية الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.

ويُقام المؤتمر الذي يُنظمه المركز التربوي للغة العربية لدول الخليج بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم الإماراتية والجامعة القاسمية، خلال الفترة من 31 يناير الجاري حتى الأول من فبراير القادم.

ويأتي التعاون المشترك بين المركز التربوي للغة العربية لدول الخليج والجامعة القاسمية بالشارقة في إطار اتفاقية الشراكة التي تم إبرامها بين الجانبين، والتي من خلالها تم تنفيذ العديد من البرامج في مجال تطوير تعليم اللغة العربية وتعلمها، وهو ما يسعى المركز إلى تحقيقه من خلال برامجه التي أطلقها.

ويأتي ذلك بمشاركة خبراء وباحثين في مجال تعليم اللغة العربية وتعلمها على المستوى الإقليمي والدولي، في إطار جهود النهوض باللغة العربية وتعزيز انتشارها وتطوير تعليمها وتعلمها.

وأشار الدكتور عيسى صالح الحمادي، مدير المركز التربوي للغة العربية لدول الخليج بالشارقة -أحد أجهزة مكتب التربية العربي لدول الخليج-، إلى أهمية المؤتمر في توضيح واقع اللغة العربية والتعريف بالجهود الفردية والمؤسساتية ودورها في تطوير تعليمها وتعلمها وتشجيع الإبداع والمبدعين وجعلها مسايرة لمتطلبات العصر.

وأوضح الحمادي، أن المؤتمر يسعى لتحقيق العديد من الأهداف التربوية في مجال اللغة العربية، مضيفا أنه تم تحديد المحاور الرئيسية للمؤتمر في مجال تطوير تعليم اللغة العربية وتعلمها.

كما يهدف المؤتمر إلى معرفة الإمكانات المتاحة لخدمة اللغة العربية وآفاقها المستقبلية لتواكب التطوّرات العلمية والتكنولوجية وفق ما يقتضيه العصر.

14