مؤسس فيرجن يدخل على مشاريع الاستثمار في السعودية

الجمعة 2017/10/27
شراكة مثمرة

الرياض - قال الملياردير البريطاني ريتشارد برانسون مؤسس مجموعة فيرجن إنه وافق على الانضمام إلى مجلس معني بمشاريع كبرى في السعودية.

وأكد برانسون خلال مؤتمر للاستثمار في العاصمة الرياض “سأستثمر، طُلب مني أن أكون في مجلس واحد أو اثنين من مشروعات مدينتكم -مشروع البحر الأحمر- ويسرني قبول ذلك”.

وأضاف “لدي خبرة طويلة في مجال المدن والجزر الاستثمارية، فقد قمت بأمور مشابهة في جزر الكاريبي، سأقوم بنقل تلك الخبرات إلى السعودية”.

ويعتبر برانسون أن ما تحققه السعودية اليوم هو بمثابة قفزة كبيرة من ناحية الأثر الكبير لهذه التطورات على كل المنطقة وربما الاقتصاد العالمي. قائلا “إن ما يقوم به ولي العهد محمد بن سلمان يتم بطريقة إيجابية لها بعدها الكبير”.

ونشر برانسون تغريدة على تويتر يقول فيها “المملكة العربية السعودية تبدي استعدادا لاستثمار حوالي مليار دولار في شركاتي المتخصصة في صناعة الفضاء”.

وسبق أن زار الملياردير البريطاني السعودية. وتعهد بالاستثمار في مشروع سياحي كبير على البحر الأحمر بعد زيارته جزرا ساحلية وموقع “مدائن صالح” الأثري.

وقال “هذا زمن مثير بشكل لا يصدق في تاريخ البلاد، ولطالما شعرت أن لا شيء يضاهي الحصول على انطباع مباشر” مضيفا أن “من المثير جدا أن هذا الجانب من المملكة العربية السعودية بدأ يظهر إلى النور. وهذا أمر رائع لجذب الزوار ليكتشفوا جَمَال السعودية، ويتعرّفوا على شعبها أيضا”.

ومجموعة فيرجن تكتل لعدة شركات مجتمعة في مجموعة أسسها الملياردير البريطاني ريتشارد برانسون عام 1989 ولها فروع في أغلب دول العالم وتتكون من أكثر من 400 شركة ومقر المجموعة في لندن.

وتعمل المجموعة في عدة مجالات منها شركات الطيران والقطارات والألعاب الإلكترونية والخدمات المالية والأفلام والإنترنت وتلفزيون الكابل والراديو والطباعة ومستحضرات التجميل والمجوهرات والأدوات المنزلية وبيع التجزئة والهواتف النقالة ورحلات الفضاء التجارية.

وحققت المجموعة أرباحا في حدود 26 مليار دولار العام الماضي.

للمزيد:

ولي العهد السعودي: \'نيوم\' ستكون أول مدينة رأسمالية في العالم

1